عربي وعالمي

صحيفة إيرانية محذرةً من “شرك الشيطان”: جنازة “مانديلا” ذريعة للقاء “أوباما” بـ”روحاني”

حذرت صحيفة “كيهان” المحافظة، الناطقة بلسان الجناح المتشدد في النظام الإيراني، أمس، من مشاركة محتملة للرئيس حسن روحاني في جنازة نيلسون مانديلا، حيث يمكن أن يلتقي باراك أوباما، ولم تعلن طهران بعد من سيمثلها في مراسم جنازة الرئيس الجنوب إفريقي السابق المقررة في 15 ديسمبر المقبل، وكان مانديلا زار مرتين إيران في 1992 و1999.
وكتبت الصحيفة في مقال افتتاحي “إن بعض وسائل الإعلام الإيرانية والأجنبية تستخدم جنازة نيلسون مانديلا ذريعة لدفع روحاني إلى لقاء مع رئيس حكومة الشيطان الأكبر”، في إشارة إلى الولايات المتحدة العدو التاريخي للجمهورية الإسلامية، وجرى اتصال هاتفي تاريخي بين روحاني، الذي انتخب في يونيو الماضي بدعم المعتدلين والإصلاحيين، والرئيس الأمريكي أواخر سبتمبر على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.
وأشار المقال الافتتاحي تحت عنوان “شرك الشيطان، هذه المرة في جوهانسبورج”، إلى أن المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية آية الله علي خامنئي، انتقد تلك المحادثة الهاتفية التي استمرت 15 دقيقة، وكان المرشد الأعلى قال لدى عودة روحاني من الولايات المتحدة “إن جزءًا مما جرى أثناء الزيارة إلى نيويورك في غير محله”.
Copy link