عربي وعالمي

هيئة الأرصاد حذرت سكان دول الخليج من درجات برودة قاسية
“الكويت” تستعد لمزيد من البرد القارس

حذّرت هيئات الأرصاد وخبراء الطقس سكان دول الخليج العربية من درجات برودة قاسية في اليومين المقبلين، منبهين أيضا إلى ضرورة عدم ارتياد البحر. 
وبدأت التقلبات في الظهور في بعض مناطق الخليج ومنها الإمارات اعتبارا من ليل السبت والأحد في صورة رياح شمالية غربية نشطة إلى قوية السرعة.
أما في الكويت فقد تدنت درجات الحرارة إلى مستوى البرد القارس بداية من الأحد، تصاحبها رياح مثيرة للأتربة تنخفض معها الرؤية الأفقية لمسافات قريبة. ويتوقع الخبراء أن تستمر الظاهرة إلى الثلاثاء، بسبب تأثر البلاد بمرتفع جوي قادم من مناطق باردة. 

ومن المتوقع أن تصل الحرارة في بعض الفترات إلى أقل من درجة مائوية، لاسيما أن الكويت تعدّ من مناطق الخليج التي تشهد برودة في مثل هذه الفترة لوجودها في الطرف الشمالي للخليج.
وفي الإمارات نبهّت مصالح الأرصاد الجوية إلى أنه من المتوقع أن تشهد درجات الحرارة انخفاضا شديدا ومفاجئا يصل حتى 10 درجات محذرة السكان عن ارتياد البحر.(مزيد من التفاصيل حول حالة الطقس في المنطقة).
ودعا الخبراء إلى الابتعاد عن البحر والمناطق الساحلية في الخليج وبحر عمان، وجميع السائقين إلى خفض السرعة.
وفي المملكة العربية السعودية، تهاطلت الثلوج طيلة يوم الأحد على بعض المناطق من ضمنها تبوك التي ارتدت الرداء الأبيض الذي كان واضحا على جبل الشاطئ وشقري والخريطة وصدر والتهمة، كما تساقطت الثلوج بكثافة على جبل اللوز والظهر وعلقان. ويتوقع الخبراء استمرار تدني درجات الحرارة الاثنين.(شاهد تبوك بالصور وهي ترتدي الثوب الأبيض).
وأدى ذلك إلى إقبال كثيف على الملابس الشتوية وأجهزة التدفئة في السعودية، وقال عاملون في فضاءات تجارية إنّ نسبة الإنفاق هذا الشتاء على هذه الأنواع من البضائع ارتفعت بمعدلات كبيرة مقارنة بشتاء العام الماضي.
وفي قطر، أصدرت هيئة الأرصاد الجوية تحذيرا من رياح قوية وارتفاع الأمواج، قائلة إن التقلبات الجوية ستستمر حتى الأربعاء.
واضافت أن درجات الحرارة القصوى لن تتجاوز 20 فيما سيكون معدلها أقل من ذلك في الكثير من أنحاء الإمارة، طالبة من السكان توخي الحذر عند القيادة وتجنب ارتياد البحر.
Copy link