عربي وعالمي

إيران ترفض تقرير الأمم المتحدة بشأن حقوق الإنسان فيها

رفضت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الايرانية مرضية أفخم اليوم تقرير الجمعية العامة للامم المتحدة بشأن وضع حقوق الانسان في ايران.
وقالت افخم في تصريح صحافي ان “ايران تعتبر استخدام حقوق الانسان كأداة سياسية ضد الدول المستقلة من قبل الدول الغربية امرا مرفوضا وتعرب عن اسفها البالغ لكون آليات حقوق الانسان في الامم المتحدة اصبحت ذريعة لممارسة الالاعيب السياسية”.
واضافت ان “التقرير يقدم صورة قاتمة عن اوضاع حقوق الانسان في ايران وهو مليء بامور غير واقعية مصدرها المواقع الالكترونية ووسائل الاعلام المرتبطة بالغربيين والزمر الارهابية سيئة الصيت والعميلة” في اشارة الى منظمة مجاهدي خلق المناوئة لايران.
وتابعت ان “الدول التي تدعي الدفاع عن حقوق الانسان لديها سجل حافل بالانتهاكات الممنهجة والمروعة لحقوق الانسان”.
يذكر ان الجمعية العامة للأمم المتحدة قد عبرت امس عن قلقها بشأن ما اسمته ب “الانتهاكات الخطيرة لحقوق الانسان في ايران لكنها اشادت بتعهدات الرئيس الايراني حسن روحاني بشأن قضايا مثل إزالة التفرقة ضد النساء والأقليات العرقية وحماية حرية التعبير والرأي”.
Copy link