عربي وعالمي

نجلة سجين معارض الأولى بالشهادة الثانوية في مصر

أظهرت نتائج شهادة الثانوية العامة في مصر، المؤهلة للالتحاق بالجامعة، والتي أُعلنت اليوم الأحد، حصول نجلة سجين سياسي معارض على المركز الأول مكرر على مستوى البلاد.

وأعلن الهلالي الشربيني، وزير التربية والتعليم المصري، في مؤتمر صحفي بالقاهرة بثه التليفزيون الحكومي، أسماء أوائل شهادة الثانوية العامة، وبينهم أميرة عراقي، التي حصلت على المركز الأول مكرر في شعبة علمي علوم، بمجموع درجات ٤٠٩٫٥.

وحصلت أميرة على نتيجة ٣٩٩٫٥ درجات من مجموع ٤٠٠ درجة، إضافة إلى الدرجة النهائية لمادة المستوى الرفيع، وهي ١٠ درجات، ليصل المجموع الكلي لدرجاتها إلى ٤٠٩٫٥ درجات.

ودرست أميرة في إحدى مدارس محافظة الدقهلية (ِدلتا النيل/شمال).

وقالت أميرة، نجلة الطيب الشهير والقيادي البارز بجماعة الإخوان المسلمين، إبراهيم عراقي: “أهدي هذا التفوق لوالدي ولأسرتي ولكل طلاب الثانوية العامة المعتقلين، وللطالبة الشهيدة هالة أبو شعيع إحدى صديقاتي (مؤيدة لأنصار محمد مرسي أول رئيس مدني منتخب، وقتلت أثناء تظاهرة ضد السلطات في محافظتها الدقهلية في يوليو/تموز 2013)”.

وأضافت لـ”الأناضول”: “نثبت لمن ظلم والدي أننا لسنا ضعفاء، وأننا متفوقون وننتصر اليوم على من ظلمنا، وننتصر لما تعلمناه من والدي المحبوس ظلمًا، وننتظر أن يُطلق سراحه هو وكل المظلومين في أقرب وقت”.

بدوره، قال عمر عراقي، شقيق أميرة، لـ”الأناضول”: “أميرة نموذج يمنحنا ويمنح كل المظلومين الشعور بالسعادة رغم اعتقال والدي، وهي دائما متوفقة ومجتهدة”، داعيًا إلى إطلاق سراحه “وكل المظلومين”.

ودشن أنصار مرسي هاشتاغ بعنوان “#أميرة_عراقي”، عبر موقعي التواصل الاجتماعي “فيسبوك” و”تويتر”؛ احتفاءً بتفوقها، وسط عبارات التهاني.

وإبراهيم عراقي، طيبب شهير، يعرف بأنه رائد جراحات مناظير البطن في المسالك البولية في مصر والشرق الأوسط وأفريقيا، وعضو مجلس شوري جماعة الإخوان (أعلى هيئة رقابية بالجماعة) تم توقيفه في 10 يناير/كانون الثاني 2014، بتهم بينها “التحريض على العنف” و”الانضمام لجماعة محظورة”، وصدر ضده حكم قضائي غير نهائي، في مايو/أيار 2015، بالسجن المؤبد (25 عامًا).

 

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق