عربي وعالمي

أوردغان: مشاركتنا في تحرير الموصل لحماية أمننا والتصدي للتهديدات

قال الرئيس التركي رجب طيب اردوغان اليوم الأربعاء ان الهدف من رغبة بلاده بالمشاركة في عملية تحرير الموصل هو مواجهة كافة الاخطار التي تهدد امن ومستقبل تركيا.
وأضاف في كلمة خلال اجتماع مع رؤساء البلدات من مختلف المدن ان “مصدر تلك التهديدات حاليا في الموصل لذلك سنشارك في عملية تحرير المدينة”.
وأوضح ان بلاده “لن تنتظر المشاكل لتدق أبوابنا ولن نصبر على المخاطر والتهديدات حتى تصلنا انما سنتخذ موقع الهجوم على التنظيمات الارهابية وسندمر قواعدهم وسنجتث جذور كافة الاطراف الداعمة لها”.
واعتبر ان الاطراف التي تسعى لإبعاد تركيا من المشاركة في عملية تحرير الموصل هي ذاتها المستاءة من إفشال مخططاتها في سوريا مستبعدا ان يكون موقف بلاده من عملية الموصل هو رغبة في شن الحروب أو انتهاك سيادة الأراضي العراقية أو أي نوايا سيئة.
وأشار ان بلاده تتشارك مع سوريا بحدود تمتد إلى 911 كيلومترا ومع العراق بطول 350 كيلومترا متسائلا “هل من المنطق ان ننتظر خلف الحدود ولا يكون لنا كلمة بينما تأتي دولا من بعيد وتنفذ عمليات هناك وفقا لأجندتها”.
وفي الملف السوري قال اردوغان: ان نظيره الروسي فلاديمير بوتين طلب منه في اتصال هاتفي مساء أمس الثلاثاء السعي لإخراج مقاتلي جبهة النصرة من مدينة حلب شمالي سوريا، لافتا إلى انه ابلغ المعنيين بهذا الطلب.