مبعوث الأمم المتحدة لليمن اسماعيل ولد الشيخ أحمد في صنعاء يوم 14 يناير كانون الثاني 2016. تصوير: خالد عبد الله - رويترز
عربي وعالمي

المبعوث الأممي في عدن اليوم لبحث استئناف المفاوضات

يبدأ المبعوث الأممي إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، الخميس، زيارة إلى عدن للقاء الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي وقيادات الحكومة، في إطار مهمة صعبة لاستئناف مفاوضات السلام.

وقال مصدر حكومي يمني إن ولد الشيخ أحمد سيتوجّه من الرياض إلى عدن لبحث استئناف مفاوضات السلام بين الحكومة ووفد الانقلابيين.

ولم يعرف على الفور المدة التي ستستغرقها زيارة المبعوث الأممي إلى العاصمة اليمنية المؤقتة.

وتأجلت الزيارة خلال اليومين الماضيين بسبب إعلان الانقلابيين تشكيل ما أطلقوا عليه حكومة إنقاذ في صنعاء، وفق المصدر.

وكان ولد الشيخ أحمد، التقى قبل أيام في الرياض سفراء الدول الراعية للحوار اليمني، من أجل التشاور حول خارطة السلام لحل الأزمة اليمنية. وقال المبعوث الأممي في حينه إن مبادرته “هي الطريق الوحيد للتوصل لتسوية سياسية للنزاع القائم”. كما قدم شرحاً حول صعوبة الأوضاع الإنسانية والاقتصادية التي يعانيها اليمنيون.

وكان الرئيس اليمني وصل السبت الماضي إلى عدن، قادماً من العاصمة السعودية، الرياض، في زيارة تستغرق أياماً عدة، لمتابعة التطورات الميدانية على جبهات القتال ضد الميليشيات الانقلابية، وتحديداً على جبهة تعز، وللاطلاع على ما تم إنجازه في المجالات الأمنية والإنسانية والتنموية خلال الفترة الماضية.

Copy link