عربي وعالمي

الأمم المتحدة تحذر من تدهور الوضع الانساني في حلب

حذرت الأمم المتحدة من تدهور الوضع الانساني في مدينة حلب السورية بعد ان تخطى عدد النازحين من سكانها 31500 شخص.

وقال المتحدث الرسمي باسم الامم المتحدة ستيفان دوجاريك في تصريح للصحفيين ان الامم المتحدة وشركاءها يحشدون استعدادهم للاستجابة لاحتياجات النازحين من المناطق الشرقية من مدينة حلب لتوفير المأوى والغذاء والرعاية الصحية لهم.

وأضاف انه “تم توزيع ثلاثة فرق اممية مشتركة في مناطق وجود النازحين لتقديم المساعدات لهم اذ يتدفق سكان المناطق الشرقية من مدينة حلب التي تحتدم فيها الاشتباكات العسكرية باتجاه المناطق الغربية التي استعادها الجيش السوري من المعارضة”.

ولفت دوجاريك الى ان دخول فصل الشتاء ينبئ بنزوح المزيد من سكان شرق حلب في الايام المقبلة ما يتطلب توفير مساكن لهم على وجه السرعة.

وأكد استعداد الامم المتحدة الفوري لتقديم المساعدات اللازمة لاتمام عمليات الاخلاء الطبي للمحاصرين من السكان في شرق حلب اذ تستعد شاحنات المساعدات الانسانية لدخول شرق حلب عن طريق تركيا وغرب حلب.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق