عربي وعالمي

العراق: الجيش يسيطر على أربع قرى شمال الموصل ويعلن تغيير الخطط العسكرية

أعلن الجيش العراقي ان قواته تمكنت اليوم السبت من السيطرة على اربع قرى شمال الموصل فيما أكدت وزارة الدفاع العراقية تغيير الخطط العسكرية لعمليات استعادة المدينة من قبضة ما يسمى تنظيم الدولة الاسلامية (داعش).

وقال قائد عمليات (قادمون يانينوى) الفريق عبد الامير يارالله في بيان ان قطع فرقة المشأة ال16 حررت قرى (قرة تبة) و(كوري غريبان) و(الدراويش) و(ابو جربوعه) ضمن المحور الشمالي ورفعت العلم العراقي فوق مبانيها “بعد تكبيد العدو خسائر بالارواح والمعدات”.

وأضاف ان قطع لواء 60 تصدت لمحاولة تعرض لمسلحي (داعش) في الساحل الايسر بالشرقاط ودمرت مركبتين مفخختين وقتلت من كان فيهما.

من جانبها أكدت وزارة الدفاع العراقية في بيان انه بعد نجاح الخطط العسكرية الموضوعة لعملية تحرير محافظة نينوى ووصول القطع إلى مراحل متقدمة في صفحات المعركة وتحقيق أهدافها المرسومة في محاور العمليات وفرض طوق امني على العدو وقطع خطوط إمداده “لجأت القيادات الميدانية إلى وضع خطط جديدة واستبدالها بأخرى وبما يتلاءم مع طبيعة المعركة”.

وأوضحت أن هذه الخطط تهدف إلى “مباغتة العدو وعزله عن المدنيين” لا سيما بعد دخول القطع العسكرية إلى مدينة الموصل والشروع بتنفيذ المرحلة الخامسة من عمليات التحرير.

يأتي ذلك فيما تتواصل عمليات نزوح المدنيين من داخل مدينة الموصل باتجاه المخيمات والمناطق الامنة حيث اعلنت وزارة الهجرة والمهجرين العراقية تجاوز أعداد النازحين 85 ألف شخص منذ انطلاق الحملة العسكرية لاستعادة الموصل من (داعش) في ال17 من أكتوبر الماضي.

وقالت الوزارة في بيان إن الاحصائية الجديدة لها تشير إلى وصول أعداد النازحين منذ بدء عمليات تحرير نينوى الى 85590 شخصا.
وأشارت إلى ان الفرق الميدانية التابعة للوزارة تواصل استقبالها للعائلات النازحة وتهيئة المكان المناسب لإيوائها وتوزيع المساعدات والاحتياجات الضرورية لها لافتة الى ان الطاقة الاستيعابية لمخيمات الوزارة حاليا تكفي لاسكان 120 الف نازح.

وانطلقت حملة استعادة الموصل في ال17 من اكتوبر الماضي بالتنسيق بين قوات البيشمركة والقوات العراقية وبغطاء جوي من التحالف الدولي وتمكنت من انتزاع قرى ومناطق فيما تتقدم القوات العراقية في الاحياء الشرقية من الموصل.

Copy link