عربي وعالمي

دي ميستورا: شرق حلب قد يسقط بيد النظام مع نهاية العام

خلص المبعوث الأممي إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، إلى أن شرق حلب قد يسقط في يد النظام بنهاية العام، مع أنه عبّر عن أمنيته بتجنب “معركة مروعة”، حسب وصفه.

فيما تتزامن تصريحات دي ميستورا مع ما كشفه وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، عن محادثات روسية أميركية لضمان انسحاب كل المعارضين دون استثناء من شرق حلب، وهو ما اعتبرته المعارضة تراجعاً عما تم التوصل إليه في محادثاتها مع الروس برعاية تركية.

وكانت المفاوضات غير المباشرة التي جمعت المعارضة وروسيا في أنقرة قد تركزت حول نقاط أربع، إلا أن تصريحات لافروف ألغت كل شيء وأوصلت محادثات أنقرة إلى طريق مسدود.

بيد أن سقوط 60% من أحياء شرق حلب بيد قوات النظام والوضع الإنساني الكارثي لقرابة 200 ألف شخص محاصر، عوامل قد تدفع مقاتلي الفصائل للموافقة على الخروج من حلب وفق محللين، رغم تأكيدات قادة المعارضة المسلحة شرق حلب أنهم لن يغادروا المدينة.

إلا أن خروج المعارضة من حلب وإن أدى لسقوط المدينة بيد قوات النظام لن يؤدي بحسب مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، فيدريكا موغيريني، إلى نهاية للحرب السورية.

Copy link