عربي وعالمي

إيران: لن نقف مكتوفي الأيدي إذا ما انتهكت أمريكا الاتفاق النووي

قالت إيران اليوم الاثنين انها لن تقف مكتوفة الايدي اذا ما قررت الولايات المتحدة الامريكية انتهاك الاتفاق النووي الموقع بين ايران ودول مجموعة (5+1).

وأضاف المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي في تصريح للصحافيين “لو أرادت أمريكا أو اي جهة أخرى انتهاك الاتفاق النووي فإننا لن نقف مكتوفي الايدي واتخذنا الاحتياطات اللازمة في حال نكث الطرف الآخر عهده”.

وأكد ان “بلاده لاتخشى الحظر لكن لا ينبغي ان يذهب الاتفاق ضحية لانتقال السلطة في أمريكا ونحن بدورنا قمنا بالتخطيط لما يناسب المرحلة وسنرد بما يقتضي الحال ازاء ما يقوم به الاخرون”.

وشدد على ان الشعب الايراني قد بذل الكثير من الجهود للوصول إلى هذه النقطة وسوف لن يسمح للآخرين بان يهدروا حقوقه مضيفا “اننا ملتزمون بتعهداتنا بالقدر الذي يلتزم به الآخرون ففي حال عدم التزامهم سيكون لدينا طرق خارج مسير الاتفاق النووي”.

وأعرب قاسمي عن اعتقاده بانه من الخطأ ان نتوقع ما ستفعله الادارة الاميركية الجديدة وعلينا ان ننتظر لما ستسفر عنه التطورات الداخلية في امريكا.

وأوضح “لقد كان المتوقع من اوباما وفق التعهدات ان يستخدم الفيتو ضد قرار مجلسي النواب والشيوخ الا ان الانباء الواردة من الداخل الامريكي تشير الى انه لن يفعل ذلك وسيوقع القرار”.

وحول كيفية الرد الايراني على القرار الامريكي اجاب قاسمي “ردنا في المرحلة الاولى سيكون سياسيا وقانونيا ففي حال عدم توصلنا الى طريقة محددة حول نكث العهود الامريكية سنتقدم بإجراءاتنا في مجالات مختلفة وفق الخطط التي لدينا”.
واعتبر السلوك الامريكي ليس بالامر الجديد قائلا ان “هذا السلوك والسياسة من قبل امريكا ليست مستبعدة وانهم لطالما كانوا يعادون ايران قبل وبعد الثورة الاسلامية ولدينا تجارب مريرة معهم”.

وأضاف المتحدث باسم الخارجية الايرانية “نتوقع من اوروبا ودول مجموعة (5+1) الالتزام بتعهداتها لكن من الخطأ القاتل التصور ان يكون هناك ضمان بشأن وقوف اوروبا او أي بلد آخر معنا بشكل دائم”.

وكان مجلس الشيوخ الامريكي قد صادق الخميس الماضي بأغلبية ساحقة على قانون تمديد العقوبات المفروضة على ايران لعشرة أعوام اضافية حيث تم ارسال القانون الى البيت الابيض للتوقيع عليه من قبل الرئيس باراك اوباما.

Copy link