A man holds the hand of a boy as they flee deeper into the remaining rebel-held areas of Aleppo, Syria December 9, 2016. REUTERS/Abdalrhman Ismail
عربي وعالمي

مجزرة أطفال بحماة.. والنظام يٌخير حلب بين الموت والاستسلام

قتل 34 مدنياً في منطقة عقيربات في محافظة حماة وسط سوريا بينهم 11 طفلاً إثر قصف نفذته، الاثنين، طائرات حربية لم يعرف ما إذا كانت تابعة للنظام السوري أو روسية، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

أما في حلب، فتمكنت قوات النظام مدعومة من الميليشيات المقاتلة في صفوفها من التقدم الاثنين والسيطرة على حي الشيخ سعيد أحد أكبر الأحياء في شرق حلب.

بين الموت والاستسلام

وقال أحد القادة في جيش النظام السوري إن العملية التي أطلقت لاستعادة شرق حلب الخاضع لسيطرة المعارضة في مراحلها الأخيرة بعد أن سيطرت قوات النظام على حي الشيخ سعيد وأحياء أخرى.

وأضاف في تصريحات لمجموعة من الصحفيين اليوم الاثنين في حي الشيخ سعيد بعد استعادته “المعركة في شرق حلب لازم تخلص سريعاً، يعني الوقت محدود جداً جداً لهم. إما الاستسلام أو الموت.

Copy link