عربي وعالمي

روسيا تتهم وسائل الإعلام الغربية بالتلفيق وقلب الحقائق عن التطورات بحلب

اتهمت روسيا اليوم الثلاثاء وسائل الاعلام الغربية بالتلفيق وقلب الحقائق حول التطورات الجارية في مدينة حلب شمالي سوريا.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية ايغور كوناشينكوف في بيان ان “العمليات الناجحة التي قامت بها القوات السورية في حلب اظهرت كذب الادعاء بوجود 250 الف مدني في الاحياء الشرقية”.

وأضاف ان المسلحين كانوا يحتجزون 100 ألف مدني لاستخدامهم كدروع بشرية موضحا ان هؤلاء المدنيين غادروا هذه الاحياء في اول فرصة الى اماكن آمنة.

واتهم كوناشينكوف المسلحين بممارسة “الارهاب” ضد المدنيين مشيرا الى عدم وجود اي مجالس مدنية او معارضة معتدلة او ممثلين عن منظمات غير حكومية في الاحياء الشرقية.

وذكر ان اعمال الاستطلاع الميداني في المناطق “المحررة” في شرق حلب اظهرت ان المسلحين حولوا جميع المستشفيات والمدارس الى ثكنات عسكرية ومقرات وورش لتصنيع المتفجرات ومخازن للاسلحة .

وأضاف ان الدعوات التي وجهتها موسكو للمنظمات الدولية لتقديم المساعدات الانسانية للسكان في حلب “ظلت بلا اذان” بدعوى عدم الامان قائلا “انهم كانوا يقدمون كل شيء لهذه المناطق عندما كانت تحت سيطرة المسلحين”.

وكانت مصادر عسكرية روسية ذكرت في وقت سابق ان القوات السورية بسطت سيطرتها على 98 بالمئة من حلب.

Copy link