عربي وعالمي

العبادي: العراق بحاجة إلى الوحدة والمصالحة في مرحلة ما بعد “داعش”

دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي اليوم السبت إلى الوحدة السياسية والمصالحة المجتمعية في مرحلة ما بعد ما يسمى تنظيم الدولة الإسلامية (داعش).

وقال العبادي في كلمة له في الاحتفالية التي أقامها حزب الدعوة الاسلامية في ذكرى تاسيسه ال60 “ان البلد بحاجة الى الوحدة بعد الانتصار على (داعش) وان التعاون بين الجميع سيقضي على التحدي الارهابي”.

وراى ان الصراع السياسي سيعرض امن البلد الى الخطر مجددا الدعوة الى المصالحة المجتمعية بين مكونات الشعب العراقي.

ودعا العبادي الى عدم انتهاج الطائفية والاثنية بالعراق في العملية السياسية موضحا “لان المسؤول ملزم بالعمل والدفاع عن جميع المواطنين لا عن مذهبه وطائفته فقط”.

وأكد “ان النصر على (داعش) اصبح في متناول اليد وان القوات العراقية تحقق مكاسب كبيرة داخل الموصل”.

وتعمل الاطراف السياسية العراقية على اعداد ورقة للتسوية السياسية لمرحلة ما بعد (داعش) الا انها تواجه تحديات جادة بخصوص طبيعة التسوية والجهات التي يمكن ان تشمل بها.

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قد اعلن عن تغيير الخطة العسكرية لتحرير الموصل بعد مرور ما يقرب من شهرين من بدء عمليات تحرير نينوى التي انطلقت في 17 اكتوبر الماضي بمساندة طيران التحالف الدولي وحققت القوات العراقية تقدما ملحوظا في ساحات القتال.

Copy link