عربي وعالمي

“الخارجية الأمريكية”: الخطة الأممية بشأن اليمن ليست اتفاقا نهائيا والتفاوض حولها ممكن

قال وزير الخارجية الامريكي جون كيري اليوم الاحد ان الخطة الجديدة التي طرحتها الامم المتحدة ليست اتفاقا نهائيا ويمكن التفاوض بشأنها لتعديلها.

وأوضح كيري في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره السعودي عادل الجبير بالرياض اليوم الاحد ان أي اتفاق بشأن اليمن يجب ان يرتكز على المرجعيات الثلاث المتفق عليها وهي المبادرة الخليجية ومخرجات الحور الوطني وقرار مجلس الامن رقم 2216.

وأشار الى ان الولايات المتحدة الامريكية ستواصل العمل مع السعودية من اجل التوصل الى سلام في اليمن مبينا ان المباحثات التي اجراها مع المسؤولين في المملكة هدفت الى دفع عملية السلام باليمن.

وأعرب كيري عن ادانته للتفجيرات التي وقعت في مدينة عدن اليمنية اليوم واسفرت عن سقوط عدد من العسكريين بين قتيل وجريح داعيا الى المضي قدما في عملية السلام لوقف اعمال العنف والقتل في اليمن.

وفيما يتعلق بالتدخلات الايرانية في المنطقة شدد كيري على ضرورة امتناع ايران عن الممارسات العدوانية التي من شأنها زعزعة الامن والاستقرار في المنطقة مشيرا الى رفض بلاده لتدخلات ايران في سوريا والعراق ولبنان واليمن وغيرها.

وأشاد وزير الخارجية الامريكي بجهود السعودية في محاربة تنظيم ما يسمى بالدولة الاسلامية(داعش) والتي كان لها الاثر الكبير في الحد من توسع التنظيم في المزيد من المناطق.

من جهته طالب وزير الخارجية السعودي عادل الجبير المجتمع الدولي باتخاذ اجراءات قوية ضد ايران لوقف ممارساتها العدوانية وتدخلها السافر في الشؤون الداخلية لدول المنطقة وتهديد الامن والاستقرار.

وجدد الجبير رفض المملكة لقانون (جاستا) الامريكي الذي يشكل خطرا على النظام الدولي ويفتح المجال لاتخاذه ذريعة لمقاضاة الحكومات وانتهاك الحصانات السيادية الامر الذي يمتد اثره السلبي الى الولايات المتحدة الامريكية نفسها.

واعتبر ما تردد عن حظر امريكي لبيع الاسلحة للسعودية بانه مبالغ فيه مؤكدا ان الولايات المتحدة الامريكية تدعم المملكة ودول الخليج باحتياجاتها من الاسلحة والذخيرة وتقدم المساعدات اللوجستية لافتا الى ان عملية بيع الاسلحة عادة ماتمر بسلسلة من الاجراءات الطويلة.

وأكد الجبير عدم وجود أي توجه لدى المملكة لتقليل استثماراتها في الولايات المتحدة بل العمل على زيادتها، مبينا ان زيارته الأخيرة إلى واشنطن كانت في هذه الاتجاه ولتسويق نسبة الاسهم التي طرحتها شركة ارامكو في الأسواق الامريكية والأوروبية والأسيوية.

وكان وزير الخارجية الامريكي أجرى مباحثات مع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي العهد الامير محمد بن نايف بن عبد العزيز اضافة الى نظيره السعودي عادل الجبير تناولت سلسلة من القضايا من بينها الازمة في اليمن

Copy link