عربي وعالمي

الجيش الروسي: قضينا على 35 ألف مقاتل في سوريا

أعلن وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، الخميس، أن حملة الضربات الجوية التي تشنها بلاده في سوريا أتاحت القضاء على 35 ألف مقاتل منذ بدئها في سبتمبر 2015، فيما صرح رئيس النظام السوري أن استعادة كامل السيطرة على حلب تمثل انتصارا لحلفائه.

وقال شويغو: “منذ بدء عملياته شن الطيران الروسي 17 ألفا و800 غارة جوية، أصابت 71 ألف مرة البنى التحتية للإرهابيين، وقضى بذلك على 725 مخيم تدريب، و405 مصانع لصنع متفجرات، و1500 من التجهيزات العسكرية، و35 ألف مقاتل، بينهم 204 قياديين”.
وخلال لقاء لقادة كبار في الجيش الروسي لاستعراض الإنجازات العسكرية لروسيا فيما يبدو، قال شويغو إن تدخل موسكو منع انهيار الدولة السورية.
يأتي ذلك فيما قال رئيس النظام السوري، بشار الأسد، اليوم الخميس، إن استعادة كامل السيطرة على حلب تمثل انتصارا لحلفائه الروس والإيرانيين بقدر ما هو انتصار لبلاده.
وفي تصريحات أدلى بها بعد اجتماع مع وفد إيراني رفيع، قال الأسد إن “تحرير حلب من الإرهاب ليس انتصاراً لسوريا فقط، بل لكل من يسهم فعلياً في محاربة الإرهاب، خاصة لإيران وروسيا”.
وأضاف الانتصارات الميدانية “خطوة أساسية في طريق القضاء على الإرهاب في كامل الأراضي السورية، وتوفير الظروف الملائمة لإيجاد حل ينهي الحرب”.

Copy link