عربي وعالمي

فصائل ومنظمات فلسطينية: قرار مجلس الأمن ادانة الاستيطان انتصار تاريخي

اعتبرت عدد من الفصائل الفلسطينية مساء اليوم الجمعة قرار مجلس الأمن الدولي القاضي بادانة الاستيطان الإسرائيلي انتصارا سياسيا تاريخيا للشعب الفلسطيني مؤكدين إمكانية عزل إسرائيل ومحاكمتها دوليا على كافة جرائمها.
وقال المتحدث باسم حركة (فتح) أسامة القواسمي في تصريح صحفي نقلته وكالة الأنباء الرسمية (وفا) إن تأيد 14 دولة لمشروع القرار وامتناع الولايات المتحدة وحدها هو انجاز تاريخي للشعب الفلسطيني ولكل أحرار العالم ويدشن مرحلة جديدة من الصراع.
وأضاف أن القرار يدلل على تغيير جوهري في موقف مجلس الأمن الدولي وعلى فهم عميق لخطورة سياسة الاحتلال الإسرائيلية الاستيطانية والتي توأد حل الدولتين وتؤجج الصراع وتعزز “الإرهاب” في المنطقة والعالم بأسره.
من جهته قال الناطق باسم حركة (الجهاد الإسلامي) داود شهاب في تصريح صحفي إن اتخاذ القرار بإجماع دولي يدلل على أن هناك رأي عام دولي يتشكل ضد إسرائيل وسياساتها المتبعة في الأراضي الفلسطينية.
وشدد على أنه أصبح من الممكن عزل إسرائيل ومقاطعتها وملاحقتها في كافة المحافل الدولية علي جرائمها المرتكبة وما يشنه من عدوان على الشعب الفلسطيني.
وفي سياق متصل قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات ان القرار يطالب إسرائيل بوقف فوري وشامل لكافة الأنشطة الاستيطانية لإنقاذ حل الدولتين إلى جانب مطالبته لدول المجلس بالتمييز في معاملاتها “بين إقليم دولة إسرائيل والأراضي المحتلة عام 1967” في إشارة واضحة إلى كون الاستيطان غير قانوني.
ودعا في تصريح صحفي نقلته (وفا) إلى اتخاذ خطوات فورية لوقف كافة أعمال “الإرهاب” والاستفزاز.
واعتبر عريقات أن القرار هو انتصار للأمل والسلام وحدث تاريخي وسيبقى من أهم الوثائق الصادرة عن مجلس الأمن الدولي مشددا على أن السلام يتحقق بإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.
وكان مجلس الأمن الدولي قد صوت بأغلبية 14 صوتا لصالح قرار يدين الاستيطان الإسرائيلي ويدعو الحكومة الإسرائيلية إلى وقفه.

Copy link