عربي وعالمي

أول قائدة طائرة أفغانية تطلب اللجوء لأمريكا

تقدمت أول قائدة طائرة أفغانية، «نيلوفر رحماني»، بطلب لجوأ سياسي إلى الولايات المتحدة، مما تسبب في غضب حكومة بلادها.

ومُنحت «رحماني» جائزة المرأة الشجاعة السنوية، من قبل وزارة الخارجية الأمريكية، وعقب 15 شهراً من التدريب في الولايات المتحدة رفضت «رحماني» العودة إلى أفغانستان، وفقاً لحوارها مع جريدتيّ «نيويورك تايمز»، و«وول ستريت جورنال» نهاية الأسبوع الماضي.

ومن جانبه صرح المتحدث باسم وزارة الدفاع «محمد رادمانيش» رداً على قول «رحماني» أنها تلقت تهديدات حال عودتها إلى بلادها «التهديدات التي تتحدث عنها مجرد عذر، وإنه أمر مخزٍ بالنسبة للذين من المفترض أن يقفوا بجانب بلاده»، بحسب وكالة الأنباء الألمانية.

وأضاف المتحدث باسم وزارة الدفاع: «إذا لم نحارب التحديات التى نواجهها، وإذا لم يظهر الضباط فى الجيش شجاعتهم في وجه التهديدات، وإذا لم يعيشوا أحلامهم، حينئذ فإننا لا نستحق أن نحارب من اجل هذا البلد».

وقالت «رحماني» في حديثها مع «نيويورك تايمز»: «الأمور لا تتغير إلى الأفضل في أفغانستان، مؤكدة «الأمور تزداد سوءاً»، مشيرةً إلى قتل موظفات في مطار في جنوب أفغانستان مطلع ديسمبر/كانون الأول الجاري.

واختتمت كلماتها بالقول إن أسرتها تعرضت إلى تهديدات من قبل أقارب بعيدين، وإنها تشعر بعدم الأمان بسبب ما أسمته ازدراء زملائها الرجال في بلادها لها.

Copy link