عربي وعالمي

اليمن.. الجيش يتقدم بشبوة والميليشيات ترد بقصف المدنيين

تتوالى خسائر ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح، حيث خسرت ميدانياً مواقع عديدة في محافظة شبوة، الجمعة، كما خسرت أحد قادتها الميدانيين في مأرب بعد أن قتل إثر استهدافه من قبل قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في منطقة المخدرة. وأمام هذا التقدم وكما في كل مرة ترد الميليشيات بقصف عشوائي يتحمل تبعاته المدنيون.

فقد قصفت أحياء سكنية عشوائياً في محافظتي تعز والشبوة، بعد أن منيت بهزائمها المتواصلة كانت آخرها إثر غارتين للتحالف في الجهة الغربية والشمالية لحيد بن عقيل وهجر كحلان التاريخي.

تهجير قسري

في المقابل، شهدت مدينة الحوطة بمحافظة لحج نزوح عشرات الأسر من منطقة “الشريجة”، الواقعة بين محافظتي لحج وتعز بعد تهجيرها بالقوة من قبل ميليشيات الحوثي وصالح، حيث وضعت تلك الميليشيات عبوات ناسفة وألغاماً في محيط تلك المنازل، كإشارة للسكان بعدم العودة إليها مطلقاً.

وفي محافظة تعز، تصدت قوات الجيش اليمني والمقاومة الشعبية، الجمعة، لمحاولة هجوم شنته ميليشيات الحوثي وصالح الانقلابية في محيط تلتي السوداء والخلوة غرب المدينة، تكبدت إثره الميليشيات الانقلابية خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد، بحسب ما أعلن المركز الإعلامي لقيادة محور تعز.

كما تمكنت القوات اليمنية بمحافظة شبوة من إعادة السيطرة على مواقع جديدة في الجبهة الشرقية، وتكبيد ميليشيات الحوثي وصالح الانقلابية خسائر كبيرة.

Copy link