عربي وعالمي

شهود يروون لحظات هجوم ليلة رأس السنة في إسطنبول: المهاجمون تحدثوا العربية

روى شهود عيان ورواد الملهى الليلي الذي تعرض لهجوم دام في إسطنبول، لحظات الهجوم التي عاشوها، في الهجوم الذي قتل فيه 39 شخصا واصابة العشرات، كما أفادت وزارة الداخلية أنها لا زالت تبحث عن منفذ الهجوم.
ونقلت صحيفة حريت عن شهود قولهم، إن هناك عددا من المهاجمين وإنهم هتفوا باللغة العربية.

وقالت واحدة من رواد الملهى الليلي للصحيفة وتدعى شينم أويانيك: “كنا نمرح وفجأة بدأ كل الناس في الركض. قال لي زوجي لا تخافي وقفز فوقي ودهسني الناس وأصيب زوجي في ثلاثة أماكن”.

وأضافت: “تمكنت من الخروج. كان شيئا فظيعا”، ووصفت رؤية الناس ملطخين بالدماء وأشارت إلى وجود مهاجمين اثنين على الأقل فيما يبدو.

وكتب سيفا بويداس وهو لاعب كرة قدم تركي في حسابه على “تويتر”: “لم أشهد من أطلق النار لكن سمعت أصوات الرصاص والناس وهي تهرب. تدخلت الشرطة سريعا.” حسب رويترز.

وأضاف: “كانت صديقتي ترتدي كعبا عاليا. حملتها وأخرجتها على ظهري”.

ونقلت صحيفة حريت عن محمد كوجارسلان صاحب ملهى رينا الليلي قوله، إن إجراءات أمنية اتخذت خلال الأيام العشرة الماضية بعد تقارير للمخابرات الأميريكية عن هجوم محتمل.

وقال واصب شاهين حاكم اسطنبول للصحفيين في موقع الهجوم إن المهاجم أطلق النار على ضابط شرطة ومدني وهو يدخل ملهى رينا الليلي قبل أن يفتح النار بشكل عشوائي في الداخل. وأشارت بعض التقارير إلى وجود عدد من المهاجمين.

وقال شاهين: “إرهابي بسلاح بعيد المدى نفذ هذا الهجوم بوحشية وهمجية بإطلاق النار على الأبرياء الذي يحتفلون فحسب بالعام الجديد”.

Copy link