عربي وعالمي

العبادي: المحاصصة السياسية أدخلت داعش إلى العراق

ألقى رئيس الوزراء العراقي باللائمة على المحاصصة السياسية التي وصفها بالمقيتة في دخول تنظيم داعش الى العراق واحتلال مدنه واراضيه مؤكدا عزم حكومته على إنهاء الفساد، معتبرا ان قوة بلاده قوة للمنطقة. فيما دعا معصوم إلى حصر السلاح بيد الدولة بينما طالب الجبوري بدعم اللامركزية عبر نظام الأقاليم على مستوى المحافظات حصرا.

وقال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبدي في كلمة له اليوم لدى افتتاح مؤتمر “حوار بغداد” ان حكومته نجحت في إعادة هيكلة القوات الأمنية عندما كانت بغداد مهددة من جميع جهاتها فقامت بإبعاد هذا الخطر عن العاصمة ودخلت هذه القوات الى مدينة الموصل قبل نهاية العام 2016 وهي تستكمل حاليا عمليات تحريرها من قبضة تنظيم داعش وهو هدف سيتحقق قريبا.

وأكد العبادي ان الطائفية السياسية هي التي ادخلت داعش الى العراق منوها بأنها نعرات يؤججها طائفيون لكسب الاصوات في الانتخابات ويدفعون الناس الى الطائفية المقيتة الضيقة وهم يريدون المحاصصة لمكونهم ليس لمصلحة هذه المكونات وانما لجماعتهم والمحيطين بهم الباحثين عن مكاسب ضيقة.

وعبر العبادي عن استغرابه من مخاوف البعض على العراق في مرحلة مابعد داعش وتساءل بالقول اين كان هؤلاء عندما اجتاح داعش الاراضي العراقية وسيطر على مساحات واسعة منها وبدأ بقتل العراقيين ويدمر البنى التحتية للبلاد؟.

Copy link