عربي وعالمي

منظمة التحرير: تشريع “قانون التسوية” يقضي على اقامة دولة فلسطينية

قالت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي اليوم الثلاثاء إن اسرائيل بتشريعها ما يسمى (قانون التسوية) تكون قد قضت نهائيا على أي امكانية لقيام دولة فلسطينية.

وأضافت عشراوي في بيان “ان اسرائيل أجازت باقرارها هذا القانون شرعنة البؤر الاستيطانية المقامة على أملاك الفلسطينيين الخاصة بأثر رجعي وأباحت للمستوطنين الشروع بالاستيلاء على أراضي الضفة الغربية والقدس من دون مساءلة وعقاب”.

وذكرت ان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو وحكومته المتطرفة تنفذ هذه التدابير الخطيرة والكارثية لتدمير أسس حل الدولتين واحتمالات السلام وتعمل بالقوة على فرض مشروع “اسرائيل الكبرى” على فلسطين التاريخية.

وقالت ان ” هذا المشروع يشير إلى الضم النهائي للضفة الغربية والحيلولة دون قيام الدولة الفلسطينية التي من دونها لن يكون هناك سلام أو استقرار في المنطقة والعالم”.

وأضافت ان نتنياهو فسر صمت الادارة الأمريكية الجديدة على خطواته الاستيطانية باعتبارها موافقة عليها وتشجيعا لها.

وطالبت عشراوي المجتمع الدولي والامين العام الجديد للأمم المتحدة باتخاذ خطوات وفعلية على الارض لضمان تنفيذ قرارات مجلس الأمن وآخرها القرار رقم (2334) وتحمل مسؤولياتهم القانونية والانسانية ووضع حد لتمادي اسرائيل ونظامها القائم على الفصل العنصري.

وكان الكنيست الإسرائيلي (البرلمان) صادق الليلة الماضية بالقراءتين الثانية والثالثة على ما يسمى اقتراح “قانون التسوية” بتصويت 60 عضوا ومعارضة 52.

ويمهد هذا القانون لضم أجزاء من الضفة الغربية واخضاعها للسيادة الإسرائيلية.

Copy link