عربي وعالمي

“فتح”: البديل عن حل الدولتين.. مواجهة مستمرة ومؤلمة

قال مفوض الاعلام والثقافة في حركة فتح ناصر القدوة اليوم الخميس إن البديل لحل الدولتين مواجهة مستمرة وطويلة ومؤلمة.

وأضاف القدوة في مؤتمر صحفي عقده في رام الله “الشعب الفلسطيني لا ينوي التخلي عن حقوقه أو الاختفاء ووجود دولة فلسطينية على حدود عام 1967 أمر مفروغ منه بفضل الحقوق التاريخية للشعب الفلسطيني والحقوق الطبيعية والاعتراف الدولي الواسع بالدولة من قبل الاغلبية الساحقة من دول العالم”.

وبين القدوة أن هناك غيابا في وضوح الرؤية والسياسات التي يجب ان تتبناها الادارة الأمريكية مؤكدا وجوب اتاحة الفرصة للجانب الفلسطيني للمشاركة في صياغة السياسات الامريكية تجاه القضية الفلسطينية.

وعن المستوطنات قال الموقف الفلسطيني واضح وأنها غير قانونية ويجب أن تحاكم اسرائيل محليا ودوليا مشددا على وجود ما يكفي من الأدوات القانونية مثل اتفاقية جنيف الرابعة وقرارات مجلس الأمن والتوافق الدولي الواسع على المركز القانوني للأراضي المحتلة لايجاد منظومة كاملة لإجراءات عقابية ضد المستعمرات والمستعمرين.

وبين أنه ليس من الصحيح أن المطروح دولة واحدة تتحقق فيها المساواة للجميع مشيرا إلى أن المطروح وضع الفلسطينيين في معزل واستمرار الاستيطان ودفع الشعب الفلسطيني الى الخارج وحرمانه من الحقوق المتساوية.

وتحدث عن تصريح الرئيس الأمريكي دونالد ترمب حول الاقليم والتسوية الكبيرة قائلا “اذا كان المطلوب بعدا اقليميا ينسجم مع المبادرة العربية للسلام أي ان يكون هناك دور للاقليم وعلاقات اسرائيلية عربية بعد التسوية فهذا جيد”.

وكان ترمب تحدث امس خلال مؤتمر صحفي مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو عن طرح امكانية الدولة الواحدة لحل الصراع الفلسطيني الاسرائيلي متخليا بذلك عن التزام امريكي بحل الصراع على اساس حل الدولتين.

Copy link