عربي وعالمي

وصول جثمان عمر عبدالرحمن إلى القاهرة

وصل إلى مطار القاهرة الدولي، اليوم الأربعاء، جثمان الزعيم الروحي للجماعة الإسلامية في مصر، عمر عبدالرحمن، الذي توفي في سجن أميركي، حيث كان يقضي عقوبة السجن مدى الحياة.

وأُدين الشيخ الكفيف في تفجيرات مركز التجارة العالمي في ولاية نيويورك الأميركية عام 1993، وكذلك بالتخطيط لشن هجمات أخرى في الولايات المتحدة.

وتجمع أتباعه بمطار القاهرة انتظارا لوصول الجثمان ومن بينهم أحمد الاسكندراني الناطق باسم الحزب السياسي للجماعة الإسلامية.

وقال الاسكندراني إن الحبس الانفرادي أثر على صحة الشيخ عمر عبدالرحمن.

وسينقل الجثمان إلى مسقط رأس الشيخ بمدينة المنصورة.

وكانت الولايات المتحدة أعلنت، السبت الماضي، أن الشيخ عبد الرحمن توفي لأسباب طبيعية في مركز طبي اتحادي بمجمع سجون اتحادي في بوتنر بولاية نورث كارولاينا، وكان يعاني من داء السكري ومرض الشريان التاجي.

Copy link