عربي وعالمي

“FBI” يحقق مع 300 لاجئ للاشتباه بعلاقتهم بالإرهاب

يحقق مكتب التحقيقات الفدرالي (FBI) مع نحو 300 شخص دخلوا الولايات المتحدة كلاجئين للاشتباه بقيامهم بنشاطات تتعلق بالإرهاب، بحسب ما أعلن مسؤول أميركي.

وصرح مسؤول في وزارة الأمن الداخلي “نحن نتحدث عن 300 لاجئ دخلوا الولايات المتحدة كلاجئين يقوم (اف بي آي) حالياً بالتحقيق معهم للاشتباه بقيامهم بنشاط متصل بالإرهاب”.

وقدم المسؤولون هذا الرقم كمبرر للحظر الذي وقعه الرئيس دونالد ترمب الاثنين لمدة 120 يوما على دخول اللاجئين من اي دولة لمراجعة عمليات التدقيق الأمني.

وصرح وزير العدل جيف سيشنز “اليوم قال مكتب FBI إنه يحقق مع أكثر من 300 شخص للاشتباه بقيامهم بنشاط متصل بالإرهاب”.

وأضاف أن “العديد من الأشخاص الذين يسعون إلى دعم الأعمال الإرهابية أو ارتكابها سيدخلون عبر برنامجنا للاجئين”.

والاثنين وقع ترمب أمراً تنفيذياً جديداً بوقف دخول المهاجرين لمدة 90 يوماً ابتداء من 16 مارس من ست دول مسلمة وتعليق دخول اللاجئين مؤقتا كذلك.

وصرح مسؤول بارز في وزارة الأمن الداخلي طلب عدم الكشف عن هويته أنه إضافة إلى 300 شخص المشتبه بهم هناك نحو 1000 “إرهابي داخلي مشتبه به” في الولايات المتحدة يعملون بإيحاء من تنظيم داعش.

ولم يكشف المسؤول عن البلدان التي وصل منها اللاجئون المشتبه بهم.

وقال “الحقيقة الواضحة هي أن هناك 300 شخص تم الترحيب بهم في الولايات المتحدة ضمن برنامج إدخال اللاجئين، من الذين دخلوا إما بنية عدوانية أو أنهم أصبحوا متطرفين بعد دخولهم الولايات المتحدة”.

Copy link