عربي وعالمي

جيش النظام السوري احتوى الهجوم الواسع على ريف حماة

ذكرت وكالة الانباء السورية (سانا) ان جيش النظام السوري احتوى الهجوم الذي تشنه فصائل سورية مسلحة معارضة منذ يوم الثلاثاء الماضي على ريف حماة الشمالي.

ونقلت (سانا) عن مصدر عسكري في جيش النظام قوله ان “وحدات من الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة تمكنت من احتواء الهجوم الواسع الذي نفذته أعداد كبيرة من مقاتلي الفصائل السورية في ريف حماة الشمالي”.

وأضاف ان وحدات الجيش قامت بتعزيز خطوط الصد التي اقامتها على اتجاهات الخرق وتخوض اشتباكات عنيفة مع المجموعات المتسللة الى بعض البلدات والنقاط العسكرية في الريف الشمالي.

في المقابل ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان ان “مقاتلي المعارضة في حماة تمكنوا خلال 48 ساعة من الحاق هزيمة بقوات النظام السوري في نحو 40 بلدة وقرية وموقع في ريفي حماة الشمالي والشمالي الغربي”.

وأضاف المرصد انه “امام هذا الهجوم الواسع من قبل الفصائل قامت قوات النظام بنشر التعزيزات العسكرية التي استقدمتها من عديد وعتاد في محيط منطقة مطار حماة العسكري والقرى القريبة منها وجبل زين العابدين للحيلولة دون الوصول اليها من قبل الفصائل المهاجمة والمؤلفة من هيئة تحرير الشام وجيش النصر واجناد الشام وجيش ادلب الحر وجيش العزة”.

وأوضحت ان قوات النظام بدات هجوما معاكسا في الريف الشمالي الشرقي لحماة على محور منطقة (كوكب) في محاولة لاستعادة السيطرة على مواقع خسرتها بالتزامن مع هجوم معاكس لها على جبهتي شيزر وحاجز القرامطة قربها بغطاء من القصف الصاروخي والمدفعي والجوي المكثف فيما استقدمت الفصائل تعزيزات إلى ريف حماة الشمالي ومحاور القتال فيها وسط ضربات جوية مكثفة استهدفت المجدل وخطاب وحلفايا والتوبة والبانة “الجنابرة” وكوكب وريف حماة الشمالي ومناطق اخرى في حين تدور معارك بين طرفي الاشتباك في محور قمحانة ومحيطها.

وعلى جبهة دمشق ذكرت وكالة الانباء السورية نقلا عن مصدر عسكري في جيش النظام ان وحدات من الجيش نفذ عمليات مكثفة على مواقع انتشار مسلحي المعارضة شمال حي جوبر وغوطة دمشق الشرقية موقعة في صفوفهم خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد.

Copy link