عربي وعالمي

“الشيوخ الأميركي” يقر تعيين سفير بإسرائيل مؤيد للاستيطان

أقر مجلس الشيوخ الأميركي، اليوم الخميس، تعيين ديفيد فريدمان، سفيراً جديداً للولايات المتحدة لدى إسرائيل، خلفاً لدان شابيرو، بعدما شهد التصويت انقساماً غير مسبوق.

وحصل اليميني المتشدد، فريدمان، على 52 صوتاً في المجلس، بينهم ديمقراطيان فقط، كسفير أميركي لدى تل أبيب، فيما أعرب 46 ديمقراطيا آخر عن معارضتهم تعيينه، بحسب الموقع الإلكتروني للمجلس.

ولم يوضح المجلس ما إذا كان العضوان المتبقيان قد امتنعا عن التصويت أم لم يحضرا.

ولا يحتاج فريدمان الذي رشحه الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، في وقت سابق، إلى موافقة أي جهة أخرى لتولي المنصب رسميا، حيث تكفيه موافقة مجلس الشيوخ.

ويعرف فريدمان بتأييده التوسع الاستيطاني الإسرائيلي، ونقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس.

وواجه فريدمان معارضة من الحزب الديمقراطي داخل المجلس قبل أن يتم التصويت عليه اليوم.

وأظهر التصويت انقساماً غير مسبوق داخل مجلس الشيوخ حول تعيين سفير البلاد لدى إسرائيل، وهو أمر غالباً ما كان ينتهي بالموافقة بالإجماع على المرشح لمثل هذا المنصب، بغض النظر عن حزب رئيس البلاد.

والسفير الجديد هو محام متخصص في قضايا الإفلاس، وعمل سابقا لصالح مؤسسات ترامب، قبل تسلم الأخير مهام منصبه رئيسا للولايات المتحدة.

ويؤخذ على فريدمان لهجته الحادة في مهاجمة خصومه، والتي منها هجومه على الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما، ووصفه له بأنه “معادٍ للسامية”.

Copy link