عربي وعالمي

المعارضة السورية تقدم تفاصيل التدابير الأمنية الواجبة أثناء المرحلة الانتقالية

أعلن رئيس وفد الهيئة العليا للتفاوض المشارك في مباحثات جنيف السورية نصر الحريري اليوم الثلاثاء ان الوفد قدم إلى الامم المتحدة تفاصيل حول التدابير الامنية الواجبة اثناء المرحلة الانتقالية كي تتم على افضل وجه.

وقال الحريري في مؤتمر صحافي عقب لقاء الوفد مع المبعوث الأممي إلى سوريا ستافان دي مستورا ان الامم المتحدة تعاملت بايجابية مع هذه المقترحات المكملة للخطوات التي يقدمها الوفد بشأن تفاصيل ومراحل العملية الانتقالية في سوريا.

وأوضح ان الوفد أشار إلى المشكلات التي يواجهها النازحون واللاجئون السوريون بسبب ضعف وصول المعونات الانسانية اليهم مطالبا الامم المتحدة بأن تقوم بدورها في هذا الصدد بما في ذلك مع الذين أجبروا على الخروج من مناطقهم.

وعدد الحريري الانتهاكات التي يرتكبها النظام السوري منذ اتفاق وقف الاعمال العدائية نهاية العام الماضي وحتى اليوم والتي يستهدف فيها المدنيين في المقام الأول مستنكرا في الوقت ذاته صمت المجتمع الدولي تجاه تلك الجرائم.

كما انتقد الحريري الدور الروسي في عدم الالتزام بما تعهد به كضامن لاتفاق وقف الاعمال العدائية والمعروف باسم (اتفاق آستانا) مطالبا موسكو بأن تلتزم بهذا الدور وان تحث ايران على الالتزام به ايضا.

واعتبر الحريري ان وفد النظام السوري المشارك في المباحثات لم يقدم رؤية واضحة للمسار التفاوضي بما في ذلك تفاصيل المرحلة الانتقالية بل يتعمد افشال المباحثات مثلما فعل في المرات الاربع السابقة.

يذكر ان الجولة الخامسة من المباحثات السورية – السورية انطلقت في 23 مارس الجاري ومن المفترض ان تتواصل حتى نهاية الشهر.

ويشارك في المباحثات وفد عن النظام السوري وآخر من الهيئة العليا للتفاوض ووفد من المعارضة المعروفة بإسم منصة موسكو ووفد من المعارضة المسماة منصة القاهرة في لقاءات منفصلة مع المبعوث الاممي الى سوريا ستافان دي مستورا.

Copy link