عربي وعالمي

مصر تعيد وزارة الإعلام في تعديل حكومي

أعادت مصر يوم الأحد وزارة الإعلام باسم وزارة الدولة للإعلام في تعديل وزاري وافق عليه البرلمان وأسند فيه الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى رئيس الوزراء مصطفى مدبولي المسؤولية المباشرة عن شؤون الاستثمار.

وبحسب بيان رئاسي شغل أسامة هيكل منصب وزير الدولة للإعلام في التعديل وكان قد شغل منصب وزير الإعلام خلال عامي 2011 و2012.

وألغت مصر وزارة الإعلام في عام 2014. ولم يتم الإعلان عن المهام الرئيسية لوزارة الدولة للإعلام. وكانت منظمات حقوقية تصف وزارة الإعلام بأنها رمز للرقابة إبان حكم الرئيس السابق حسني مبارك.

وكان السيسي قد أنشأ المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام للإشراف على صناعة الإعلام والإنتاج الفني وحاز المجلس سلطة فرض غرامات على المطبوعات ومحطات الإذاعة والتلفزيون أو وقفها عن العمل.

وكررت منظمات حقوقية ولجنة حماية الصحفيين التي تتخذ من نيويورك مقرا لها انتقاداتها لانخفاض مستويات الحريات الصحفية في مصر. وقالت لجنة حماية الصحفيين إن مصر تأتي في المرتبة الثالثة على مستوى العالم في عدد الصحفيين المسجونين.

ولم يشمل التعديل الذي راجت تقارير بشأنه على مدى الأسابيع الماضية وزارات مثل الدفاع والداخلية والمالية والخارجية لكنه أسند إلى مدبولي الإشراف المباشر على شؤون الاستثمار. ولم يتضح إلى الآن إن كان الاستثمار سيبقى وزارة.

وبذلت مصر جهدا كبيرا خلال السنوات الماضية لجذب الاستثمار الأجنبي المباشر.

وشغلت رانيا المشاط في التعديل الجديد منصب وزيرة التعاون الدولي وكانت وزيرة للسياحة قبل التعديل. وكان التعاون الدولي والاستثمار وزارة واحدة باسم وزارة الاستثمار والتعاون الدولي وكانت تتولاها سحر نصر التي شغلت منصب وزيرة التعاون الدولي منذ عام 2015 ثم أسند إليها ملف الاستثمار أيضا عام 2017.

وأضيف إلى خالد العناني ملف السياحة إلى جانب الآثار ليصبح وفق التعديل وزير السياحة والآثار. واستمرت مسؤولية هالة السعيد عن التخطيط وأضيفت إليها مسؤولية التنمية الاقتصادية لتصبح وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية. وشغلت في الحكومة قبل تعديلها منصب وزيرة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري.

وشغلت نيفين جامع منصب وزيرة التجارة والصناعة خلفا لعمرو نصار وكانت تشغل منصب رئيسة جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر.

Copy link