عربي وعالمي

الأزهر: من لزم بيته بسبب كورونا له أجر الشهيد

أصدرت لجنة الفتوى بالأزهر الشريف في مصر بيانا طالبت فيه المواطنين بتوخي الحذر الشديد لمواجهة فيروس كورونا المستجد، خاصة بعد تزايد حالات الاشتباه بشكل شبه يومي في البلاد.

ونشرت الصفحة الرسمية للفتوى التابعة للأزهر الشريف ”مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية“، فتوى تتعلق بأزمة كورونا الحالية، تضمنت مَن لازم بيته وقت الوباء له أجر الشهيد، ومخالفة الإرشادات الوقائية حرام شرعا.

واستكملت ”من مُنطلق مسؤوليته الدينية والتوعوية، يناشد مركز الأزهر العالمي الفتوى الإلكترونية أبناء الشعب المصري كافة بضرورة تحمل مسؤولياتهم إزاء الظرف الراهن، والحفاظ على سلامتهم وسلامة غيرهم“.

وأوضحت ”ويفتي بوجوب لزوم المنازل هذه الأيام إلا لضرورة، ويبشر من قعد في بيته صابرا راضيا بقضاء الله وقت انتشار الوباء بأجر الشهيد وإن لم يمت بالوباء، كما يفتي بحرمة مخالفة الإرشادات الطبية، والتعليمات الوقائية التي تصدر عن المسؤولين والأطباء، لما في ذلك من تعريضِ النفس والغير لمواطن الضرر والهلاك“.

واختتم البيان ”ولا يخفى على أحد الآن خطورة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، وسرعة انتشاره، وحجم الضرر المترتب على استخفاف الناس به، والتساهل في إجراءات الوقاية منه، فضرر الفيروس الذي قد يصل إلى الوفاة -لا قدر الله- لن يقتصر على المتساهل في إجراءات الوقاية منه فحسب، بل قد يتعدى إلى غيره ممن يساكنهم أو يخالطهم“.

وأعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية، مساء الأحد، تسجيل 33 إصابة جديدة، و4 وفيات، جراء فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 327.

Copy link