عربي وعالمي

ستوكهوام تحول قاعة تسلم جوائز نوبل لمقر تطعيم بلقاحات مضادة لكورونا

قالت مسؤولة في بلدية العاصمة السويدية ستوكهولم إن القاعة الزرقاء التي يتسلم فيها أبرز العلماء والسياسيين جائزة نوبل ستُستخدم لتطعيم سكان المدينة بلقاحات ضد فيروس كورونا المستجد.

وقالت آنا كونيغ يالمير، المسؤولة المالية في بلدية ستوكهولم: “عملية التطعيم لها متطلبات كثيرة. القاعات الرياضية والبنايات الكبيرة مثل القاعة الزرقاء مناسبة لتنفيذ عمليات تحصين آمنة من نقل العدوى”.
وتجري مراسم تسلم جوائز نوبل، والتي يحضرها تقليديا شخصيات من العائلة المالكة السويدية، في القاعة الزرقاء وتبلغ مساحتها 1500 متر مربع.

وأودت جائحة كورونا منذ بدايتها بحياة 11 ألف شخص في السويد، وهي حصيلة تفوق عدة مرات مثيلتها في بلدان أوروبية عدة اختارت فرض إجراءات العزل العام، التي لم تفرضها السويد، وهو ما جعلها محل انتقاد عالمي.

وتسببت جائحة كورونا في إلغاء حفل تسليم جوائز نوبل العام الماضي للمرة الأولى منذ عام 1956 عندما أُلغي الحدث احتجاجا على التدخل العسكري للاتحاد السوفيتي في هنغاريا.

المصدر: رويترز

 

Copy link