عربي وعالمي

سوزان مبارك.. والتمام شمل الأسرة


سوزان مبارك.. والتمام شمل الأسرة


بعد الحكم على الرئيس المخلوع حسني مبارك ونجليه علاء وجمال بالحبس 15 يوماً على ذمة التحقيق.. يأتي التساؤل هل ستتبعهم سوزان مبارك ليلتم شمل الأسرة في السجن؟ خصوصاً ان الجميع يتحدث عن تدخلاتها السافرة في الشؤون المحلية.


فقد تردد في ظل أيام ثورة 25 يناير وبعد تولي المجلس العسكري المصري الحديث حول ما كانت تقوم به سوزان من تعيين وزراء واعفاء آخرين، وآخر تدخلاتها ما كشفه نجل الشيخ الشعراوي من أنها منعت ظهور خواطر والده لأنه لا يطأطئ للرئيس.


وبالنظر إلى التطورات المتلاحقة للأحداث فقد بات من المرجح أن محاكمة سوزان مبارك مسألة وقت فقط فقد ظهرت بوادرها حيث استمع جهاز الكسب غير المشروع إلى شهادة وزير الثقافة الأسبق فاروق حسني، ووزير التعليم العالي الأسبق هاني هلال، وعدد من أعضاء مجلس أمناء مكتبة الإسكندرية، في إطار تحقيقات الجهاز في وجود حساب بنكي خاص بالمكتبة باسم سوزان ثابت، أثبتت التحقيقات أن الرئيس المخلوع هو الذي كان يتعامل عليه سحباً وإيداعاً.


وبدأت التحقيقات بعد بلاغ تقدم به عضو مجلس الشعب السابق الصحافي مصطفى بكري، والذي أشار فيه إلى وجود حساب لمكتبة الإسكندرية فرع مصر الجديدة، مودع به مبلغ 145 مليون دولار، وأن حرم الرئيس السابق سوزان ثابت تتعامل على هذا الحساب دون علم قيادات المكتبة، إذ أكد د. إسماعيل سراج الدين أنه لا علم له أو للمكتبة بذلك.


وفي السياق ذاته، طالب مجلس أمناء مكتبة الإسكندرية زوجة الرئيس السابق – بوصفها رئيسة مجلس أمناء المكتبة السابقة برد مبلغ بقيمة 145 مليون دولار، تحتفظ بها في حساب مصرفي باسمها، مؤكداً أنه لم يكن يعلم بوجود هذا الحساب من قبل.


وفي مفاجأة ذات دلالة، أكد وزير العدل المستشار محمد عبدالعزيز الجندي حتمية مثول سوزان ثابت أمام جهاز الكسب غير المشروع للتحقيق معها في التهم المنسوبة إليها. وقال وزير العدل، في مداخلة هاتفية تلفزيونية، “إذا لم يأتوا إلى الجهاز بإرادتهم فسنضطر الى إحضارهم جبراً”.


 


 

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق