عربي وعالمي

ألوف المسلمين بمصر يتظاهرون ضد اختيار محافظ مسيحي

قال شهود عيان ان الوف المسلمين في محافظة قنا بجنوب مصر تظاهروا الجمعة أمام ديوان عام المحافظة رافضين اختيار مسيحي محافظا، مرددين هتافات تقول “مش عايزينه مش عايزينه” و”اسلامية اسلامية قنا اسلامية” و”يا مشير يا مشير مش عايزين ميخائيل”.


واختارت مصر 20 محافظا جديدا يوم الخميس من بينهم عماد شحاتة ميخائيل لمحافظة قنا التي كان مجدي أيوب محافظها الحالي أول مسيحي يعين محافظا في البلاد.


ويرأس المشير محمد حسين طنطاوي المجلس الاعلى للقوات المسلحة الذي يدير شؤون مصر منذ أطاحت انتفاضة شعبية بالرئيس حسني مبارك في فبراير شباط.


ولن يكون اختيار المحافظين الجدد نهائيا الا بحلف اليمين القانونية أمام طنطاوي، ويشغل أيوب المنصب منذ نحو ست سنوات لكن السكان يقولون ان المشكلات الطائفية زادت في عهده، وليس هناك أي محافظة في مصر تسكنها أغلبية مسيحية.


وقال الشاهد ان متظاهرين حاولوا اقتحام المبنى وان قوات الجيش التي تحرسه منعتهم. لكنهم نادوا عبر مكبر للصوت بطرد العميد هشام غنيم مدير مكتب المحافظ من المبنى فغادره.


وقال عضو المجلس الشعبي المحلي للمحافظة محمود اسماعيل جودة لرويترز في اتصال هاتفي “التجربة فشلت… أخذنا دورنا في هذه التجربة يا ليتها تجرب في محافظة أخرى.”  


وقال عضو مجلس محلي مدينة قنا طه الضوي “صناع القرار يأخذون بمبدأ ان الناس يميلون الى مألوف الاشياء. هذا شيء خاطيء. لابد من محافظ قوي يحكم القبائل شديدة البأس في قنا.”


وفي مصر 27 محافظة ومن بين من اختيروا محافظين عدد كبير من لواءات الجيش والشرطة.


وفي القاهرة شارك مئات النشطاء في مظاهرة يوم الجمعة في ميدان التحرير الذي كان بؤرة الاحتجاجات التي أسقطت مبارك بعد أن حكم مصر لمدة 30 عاما مرددين هتافات تطالب باعدامه.


كما طالبوا باستمرار المظاهرات والاحتجاجات لحين صدور أحكام نهائية على مبارك وأركان نظامه.

Copy link