سبر أكاديميا العمل على تعويض فترة الانقطاع

جامعة الخليج.. الطلبة الكويتيون انتظموا بالحضور

اكد رئيس جامعة (الخليج العربي) الدكتور خالد العوهلي هنا اليوم ان جميع الطلبة الكويتيين البالغ عددهم حوالي 400 طالب في الجامعة انتظموا في دراستهم ولم يتغيب منهم احد بعد عودة الدراسة في البحرين.

وقال الدكتور العوهلي ان الدراسة توقفت مدة ثلاثة اسابيع بسبب الاوضاع التي مرت بها البحرين مشيرا الى ان الجامعة تعمل على تعويض فترة التوقف بتمديد اليوم الدراسي من جهة والاستفادة من يوم السبت لاضافة دروس ومحاضرات اخرى.

واوضح ان الجامعة اتخذت هذا القرار من اجل ان يتم تخريج الطلبة حسب المدة المقررة لهم وحتى يتم اعطاء المواد الدراسية كاملة دون نقص او الغاء اي جزء منها موضحا ان جهدا يقع على الطلبة والهيئة التدريسية للحاق وتعويض الساعات الدراسية المفقودة.

واكد ان الجامعة عملت على تهيئة المباني الدراسية والتأكد من سلامتها بعد الاحداث التي مرت بها خصوصا وان مبنى الجامعة يقع داخل مستشفى السلمانية اضافة الى التأكد من سلامة سكن الطلبة مشددا حرص الجامعة على سلامة طلبتها وتهيئة المناخ الدراسي الملائم لهم.

واضاف الدكتور العوهلي ان الجامعة حرصت على التأكد من سلامة مستشفى السلمانية والمستشفى العسكري من خلال زيارتهما والاطلاع على اوضاعهما خصوصا وان طلبة الطب في الجامعة يدرسون ميدانيا في المستشفيين.

يذكر ان الجامعة كانت على اتصال مستمر مع وزارات التربية والتعليم العالي الخليجية لاطلاعهم على وضعها ووضع الطلبة كما ان الجامعة على اتصال مع الطلبة واولياء امورهم من خلال لتوجيههم بكيفية اتخاذ الاجراءات اللازمة بالوصول الى الجامعة.

واكد ان الجامعة قامت بالتنسيق مع وزارة التعليم العالي البحرينية والمنافذ الحدودية لتسهيل دخول الطلبة مشيدا بهذا الخصوص بالطلبة الذين حرصوا على الالتزام بالدراسة حيث وصلت نسبة الالتزام بالحضور كاملة.

من جهة اخرى اوضح الدكتور العوهلي ان الجامعة تقدم برنامج بكالريوس واحد هو في مجال الطب مضيفا ان عدد الطلبة فيه 874 طالبا يمثل الطلبة الكويتيين 195 طالبا منهم 118 طالبة طب و77 طالبا اما باقي الطلبة الكويتيين فيدرسون في مجال الدراسات العليا.

وعن ميزانية الجامعة قال انها تتسلم مبلغا بقيمة 83 مليون ريال حوالي أي ما يعادل ستة ملايين دينار كويتي كل سنتين مشيرا الى ان “كلا من السعودية والكويت تقدم 26 بالمئة من قيمة الميزانية وتتوزع باقي النسبة بين دول مجلس التعاون”.

يذكر ان جامعة الخليج انشئت في اوائل الثمانينيات من القرن الماضي وتصنف كجامعة بحثية تركز خدماتها على احتياجات دول مجلس التعاون من المجالات البحثية في قضايا العلوم البيئية والادارية والتربوية.
وتخرجت اول دفعة في عام 1986 من كلية الطب كما وصل خريجو الطب منذ انشائها الى حوالي 2300 طبيب منهم 243 طبيبا كويتيا

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق