برلمان في ظلِّ ترقب «جمعة الغضب».. ورداً على تحذيرات الداخلية

الطبطبائي: سأخرج لأعبر عن رأيي بكل شجاعة وحرية ومسئولية

تحفيزاً لخروج الجموع للتعبير عن رأيها فيما أطلق عليه (جمعة الغضب)، ورداً على بيان وزارة الداخلية أعلن النائب د. وليد الطبطبائي اعتراضه على قرارات الداخلية بشأن التظاهر، مؤكداً خروجه الجمعة المقبلة ليعبر عن رأيه بكل شجاعة وحرية ومسئولية.

وفي ذات السياق كان النائب مسلم البراك قد دعا الجموع الشبابية للخروج يوم الجمعة المقبل،  مؤكداً أن من حق القوى الشبابية أن تدافع عن رأيها وأن تطالب برئيس وزراء جديد، وقال إن بيانات وزارة الداخلية لن تخيفنا، وعليها أن تقرأ القانون جيدا.

وأضاف البراك : “الجمعة القادمة ستكون جمعة الغضب، وشبابنا هم الذخيرة الحية للوطن، وأقول للشباب روحوا ولا أحد يخوفكم، فلا مكان للخوف في الشعوب، وخلوا الطرف الآخر هو الذي يخاف، عندما تتمسكون بالدستور والقانون”.

يشار إلى أن وزارة الداخلية كانت أعلنت أن العقاب سيصل إلى خمس سنوات لمن يعتدي على رجال الأمن أثناء فض التجمعات، وطالبت الداخلية الجميع بالالتزام بالقانون في عدم المشاركة بأي اعتصامات أو مظاهرات غير مرخصة، وورد في بيان الداخلية أن تلك التحذيزات تأتي في ظل ماتشهده المنطقة من ظروف أمنية دقيقة بحسب البيان.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق