برلمان مكتب المجلس اعتبر ذلك حفاظاً على النظام وسط استياءٍ من الصحفيين

تحديث 1 ..الصحافة والسكرتارية تبتعد عن النواب خلال الجلسات

(تحديث 1)  في أول رد نيابي اعتبر النائب مبارك الوعلان قرار مكتب مجلس الأمة بنقل مقاعد الاعلاميين وسكرتارية النواب إلى الطابق العلوي مع الجمهور قراراً غير موفق، وقال إن في ذلك  وعرقلة واضحة لعمل الصحافيين.

وأبدى الوعلان خشيته من أن تكون خطوة لمنع الصحافيين في القادم من الايام، وتضييق الحرية الاعلامية أكثر فاكثر.

من بين الآثار الناجمة عن العراك الذي حصل في مجلس الأمة في جلسة الأربعاء من الأسبوع الماضي، قرار مكتب مجلس الأمة إعادة تنظيم اللوائح بنقل الصحفيين وسكرتارية النواب من المقاعد التي كانت مخصصة لهم وللجان المجلس وكبار الضيوف إلى وضعهم مع الجمهور، في خطوة أحدثت استياءً كبيراً لدى الصحفيين وتشكيكاً بأهداف الإجراء.

وقد صرح أمين سر المجلس النائب عدنان عبدالصمد أنه تقرر نقل موقع الصحفيين والمحررين البرلمانيين وسكرتارية النواب بدلا من جلوسهم في القاعة الرئيسية أثناء الجلسة إلى المقاعد العلوية حفاظا على النظام داخل المجلس على حد قوله.

وأشار عبد الصمد  إلى أن  سبب تغيير مكان الصحافيين هو في الأساس نظام ووقاية في الوقت نفسه لأن الوقاية خير من العلاج، أما بخصوص المصورين فأكد أن الأمر سيستمر على حاله في الوقت الحالي.

يذكر أن أحد المتواجدين في تلك المقاعد التي كان السكرتارية يجلسون بها كان قد فقد السيطرة على نفسه خلال جلسة العراك، وحاول المشاركة بضرب بعض النواب الأمر الذي منعه حرس المجلس.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق