منوعات المبشر الأمريكي: آخر كلام .. 21 أكتوبر «يوم القيامة»

أكذوبة يوم القيامة.. تقتل طفلة

فتحت السلطات الروسية تحقيقاً فى ملابسات قيام فتاة روسية فى ربيع العمر (14 عاماً) بشنق نفسها، بعد أن سيطر عليها الخوف من رؤية أهوال نهاية العالم، وذلك بعد أن انتشرت تحذيرات من جماعة مسيحية من أن يوم القيامة سيأتى فى (21 مايو).


وقال المحقق الكسندر كوشارين، إن الفتاة تغير سلوكها بشكل جذرى بعد علمها بتوقعات المبشر الأمريكى هارولد كامبينج بأن المسيحيين أرواحهم ستقبض وتصعد إلى الفردوس قبل نهاية العالم يوم 21 مايو.


وكتبت الفتاة قبل انتحارها ورقة قالت فيها “الحيتان تحاول الانتحار بالخروج إلى الشواطئ والطيور تموت.. إنها بداية النهاية”، مضيفة، “لسنا أناسا مستقيمين.. المستقيمون وحدهم سيذهبون إلى الجنة.. وسوف يبقى الآخرون فقط على الأرض لخوض هذه المعاناة الرهيبة”، واختتمت آخر كلماتها “لا أريد أن أموت مثل الآخرين.. لهذا السبب.. سأرحل الآن”.


هذا، وبعد أن اعترف بخطئه في توقع يوم القيامة 21 مايو الماضي عاد المبشر والمذيع الأمريكي هارولد كامبينج ليقول إن ذلك التاريخ كان نهاية روحية وإن النهاية الفعلية ستكون في 21 أكتوبر المقبل.


وقال كامبينج (89 عاماً) في برنامجه الإذاعي “لن نغير التاريخ أبداً بل نتعلم أن علينا أن نكون روحيين أكثر في ما يتعلق بذلك” ولكن “في 21 أكتوبر سيدمر العالم لن تكون 5 أشهر من الدمار بل سيدمر في يوم واحد”.


وأضاف كامبينج لأتباعه من “فاميلي راديو” إن الله “محب ورحيم” وقرر عدم معاقبة البشرية بخمسة أشهر من الدمار.


وتابع قائلا “لطالما قلنا إن 21 أكتوبر هو اليوم المقصود ولكننا لم نفهم روحية تاريخ 21 مايو فنحن نرى ذلك كأمر روحي يحصل وليس كأمر ملموس”.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق