عربي وعالمي
فرنسا ترفض "الشريك الصامت"

البيت الابيض يدين عنف الحكومة السورية ضد المحتجين

قال البيت الأبيض اليوم إنه يدين بأشد العبارات الممكنة أحدث أعمال العنف على يد الحكومة السورية في سياق قمعها للاحتجاجات المؤيدة للديمقراطية.
وشدد المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني للصحفيين على متن طائرة الرئاسة الأمريكية التي كانت في طريقها إلى ولاية نورث كارولاينا على دعوة الرئيس باراك أوباما للرئيس السوري بشار الأسد كي يتنحى إذا امتنع عن قيادة تحول ديمقراطي.
من جهته أعلن السفير الفرنسي لدى الامم المتحدة جيرار ارو اليوم انه لا يمكن لمجلس الامن الدولي ان يصبح الشريك الصامت لقمع المتظاهرين في سوريا وذلك في مقابلة مع صحيفة “استادو دو ساو باولو”.
وقال ارو “هناك ضرورة ملحة للتحرك فيما سقط 1100 شخص بحسب الامم المتحدة برصاص
قوات الجيش والشرطة”. واضاف “لا يمكننا السكوت عن هذه المأساة التي تهدد استقرار منطقة هشة اصلا”.
واوضح ان “تحرك جهات عدة دائما اكثر فاعلية, لهذا السبب من الملح ان يتحرك المجلس لان الاتصالات الثنائية لم تكن كافية لاقناع دمشق” بوقف العنف.

Copy link