منوعات

أمير موناكو يطلق العزوبية في حفل باذخ

تمت مراسم الزفاف الدينية لأشهر عازب فى أوروبا أمير موناكو الأمير ألبرت الثانى بالسباحة العالمية السابقة الجنوب أفريقية شارلين ويتستوك فى كنيسة سانت ديفوت.

واختتمت مراسم الزفاف بغناء التينور أندريا بوتشيلى جزءا من أوبرا أفا ماريا لشوبرت، ووقع العروسان قسيمة الزواج بقلم ذهبى مرصع بالأحجار الكريمة وقدمت مغنية الأوبرا الجنوب أفريقية بوميلا ماتشيكيزا بعض الأغانى الأقليمية قبل بدء المراسم.، يذكر أن العروسين افتتحا حفل الزفاف المدنى على موسيقى جون ميشيل جار والألعاب النارية والليزر.

وحضر المراسم الدينية لزفاف الأمير البير الثاني وشارلين ما لا يقل عن800 مدعو، نجد منهم رياضيين سابقين وحاليين ونجوم عالم الموضة إلى جانب ملوك وأمراء، الى جانب حضور الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي من دون زوجته كارلا، ورؤساء اللبناني والألماني والايرلندي والايسلندي.

من الجانب الفرنسي، حضر الحفل برناديت شيراك زوجة الرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك، أما لجهة الملوك والأمراء، فهو الازدحام بعينه، وإن كان الزوجان البريطانيان الجديدان وليام وكاثرين يقومان برحلة رسمية الى كندا فيمثل العرش البريطاني بالأمير ادوارد، الابن الأوسط للملكة اليزابيث الثانية.

من جهتها، أوفدت المملكات المغربية والاردنية والتايلاندية بالتوالي شقيقة الملك محمد الخامس والأخ الأوسط للملك عبدالله الثاني وابنة ولي العهد.

أما عن عالم الموضة والتلفزيون والسينما، فنجد الممثل البريطاني رودجر مور المقيم في موناكو ومغني الروك الايطالي اومبرتو توزي ومصمم الأزياء الألماني كارل لاغارفيلد الذي يعمل لصالح دار شانيل، إلى جانب العارضة البريطانية السابقة ناومي كامبل والمصممة الفرنسية اينيس دو لا فرسانج والمصممين الايطاليين جورجيو ارماني وروبرتو كافالي.

ويبدو أن شائعة أبوة ألبرت كانت السبب الرئيسى فى محاولة هروب العروس منذ عدة أيام وسعى القصر نفى القصة رغم تعدد مصادر تأكيدها. 

وأكدت مصادر مقربة من تنظيم حفل الزفاف وقوع أزمة حادة بين العروسين أمس الجمعة عقب المراسم المدنية للزواج ورفض المصدر ذكر اسمه موضحا لصحيفة لو فيجارو الفرنسية أن شارلين تجادلت مع الأمير حول مصداقية أبوته لأطفال تدعى أمهاتهن نسبهم للأمير.

Copy link