عربي وعالمي

وزير الداخلية المصري ينفي خبر العفو عن حسني مبارك وأركان نظامه

نفى وزير الداخلية المصري اللواء محمد إبراهيم الأنباء التي ترددت في القاهرة أمس عن قرب الإفراج عن الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك وعدد من أركان نظامه، عبر عفو يشمل المساجين الذين تخطوا سن الستين ويعانون من أمراض مزمنة أو ممن بلغوا مرحلة الشيخوخة.
وأكد ابراهيم في مؤتمر صحافي عقده أمس الأحد أن معايير اللجنة التي تبحث الإفراج الصحى عن السجناء من كبار السن لا تنطبق على رموز النظام السابق. 
وكانت صحيفة “الجمهورية” الحكومية ذكرت على موقعها الإلكتروني “بوابة دار التحرير”، أمس أنه تم توزيع منشور على جميع سجون مصر لحصر أعداد المساجين المحكوم عليهم في قضايا مختلفة وبأحكام جنائية ممن تخطوا الستين عاماً ويعانون من أمراض مزمنة أو أمراض الشيخوخة، وذلك تمهيداً للإفراج عنهم بعد قرار من اللجنة الطبية الخاصة بالإفراج عن المساجين بعفو صحي. 
للمزيد: 
Copy link