شعراء سبر

رحيل رجل عربي !

( رحل )
 
رحل .. كرحيل الام عن رضيعها !!
رحل .. حتى “فمان الله” لم أسمعها من لسانه !
رحل .. وهو يصرخ بوجهي قائلاً : كم أكرهك ؟
ليته قبل الرحيل غرز خنجرا بصدري ..
ليتني لم أعرفه بحياتي ..
ليت قلبي لم يستضفه ولو بضع دقائق ..
 
( رحل )
 
رحل وتركني بلا شريك , بلا رفيق , وحدي في الطريق مع حزني العميق !!
 
( رحل )
 
رحل والكل يسالني
أين هو محبوبك يافتاة ؟
ماذا أخبرهم ؟ لا أجرؤ أن اقول محبوبي رحل !
لم استطع الاجابة , ودمعي كان كافيا ليصل لهم الجواب !
 
..
 
لماذا خضعت له ياقلبي ولماذا هو تحديداً ؟
امكتوب علي أن أحبه وأعشقه ثم يهم بالمسير تاركا خلفه “ثكلى” !!
ابتعد دون ان يترك حتى ذكرى جميلة بيننا
 
 
أحادث نفسي بوجع .. لماذا الكل يقسو علي ؟ 
يادنيا هل أنا استاهل ؟
أنا اتذكر انه كان يقول لي أنا لك “أخو دنيا” لماذا الان هو والدنيا علي !
لماذا ؟ هل أنا استحق مايجري لي ؟
الدنيا قد تعودت على قسوتها , ولكن هو لماذا يقسو علي ؟
هل الدنيا علمته ؟ أم “الشهرة” بدلته ؟ أم “هن” السبب ؟؟
ولكن الذي أعرفه ومتيقنة منه أن “الاصيل” لا يتغير ولا يتبدل ابداً !
 
ولكن ياهذا خذ مني وعدا لن اقف عند رحيلك بل سأكمل حياتي , وسأكفكف دمعي وأعود كما كنت لا آبه بأي شخص!
 وحتماً ستسعدني الحياة من جديد !!
 
 
اعتراف :
 
هو رجل عربي “متخلف” لا يؤمن بالوداع برقي , بل يذهب محطماً خلفه كل الذكريات !!
 
 
مهرة العجمي
Copy link