سبر القوافي

جريدة الأمنيات

ماذا لو كان هناك صحف يومية مختصة بآخر أخبار ( الأحلام و الأمنيات) ، أعتقد بأنها ستكون أيضاً مصدر لفضائح الأوطان !! .. ستملأ صفحاتها بأحلام الشعوب و آمالهم و أمنياتهم و كيف خابت و كيف تحققت. 
في الصفحة الرئيسية الأحلام الضخمة والمهمة و المسؤولة بتنشيط عجلة البلد او بتعطيلها،وهذ أخبارها :
العم فلان يحلم بتحطيم الرقم القياسي للثراء ولن تهمه الطريقة !!
و ابن فلان سيواصل الطريق على خطى أجداده باحتكار جميع نشاطات البلد ..
وهناك حلم إرهابي حاول تفجير نفسه أمام حشد من الواقعيين !
قامت مجموعة من الأحلام المتمردة بالتجمع احتجاجاًعلى العبث بأموال البلاد ..
حصلت مجزرة مساء أمس كان ضحاياها المئات من الأحلام أثر انقلاب قطار لتصادمه مع حلم (الرئيس)
أما صفحات المرأة والمجتمع:
إمرأة تحلم بوفاء زوجها
و أخرى تتهم أمها بسرقة دفتر أحلامها !!
هناك معرض أقامته مجموعة من السيدات لبيع الأحلام المستوردة العالمية : كالمساواة و العدل و احترام الحريات والنظرة المتعادلة ونبذ العنف بين المرأة والرجل !
و أعزب خمسيني تكدست أحلامه بعد أن حلم بوظيفة و زوجة و أبناء ومنزل و و و ، مما سبب في عرقلته
و طائش يحلم (سراً) بإكمال دراسته ..
أب يطرد أحلام ابنه الشاب خارج المنزل ليتفرغ هو لحلمه الجديد !
و مواطن جاحد يحلم بسداد (ديونه) !
ولادة 120ألف حلم دفعة واحدة كانت الأولى من نوعها في البلاد قامت بمساعدة أمهر ( خبر كاذب) ..
عرض متشرد مجموعة أحلام مهترئة للبيع أمام إحدى الإشارات المرورية وقامت الشرطة بمصادرتها و أخذ اللازم
إمرأة ثرية تتسول أحلام بأحد المواقع الإلكترونية !
وأخرى تقوم بنفخ احلامها بأحد مواقع التواصل الإجتماعي و انفجرت عن غير قصد !
مجموعة أحلام جامعية تطمح بالحصول على وظائف تعادل شهادتها بعد التخرج من دون تدخل أحد الوسطاء !
صفحة الجريمة :
وجدت المباحث حلم قتيل ، يعود الحلم لفتاة لقي مصرعه على يد شقيقها و والدها !
و أخرى تقتل أحلام جميع بناتها وتنتحر ..
عشرات الأحلام وجدت متعفنة بمنزل تعود لفتيات عشرينيات كن يحلمن بالحرية والعمل منذ سنين !
و مجموعة خائنون بمظاهرة يحلمون بوطن !!
و جثة ثلاثة (أحلام) لشقيقات تخرجن ولم يحصلن على وظائف !
و حلم آخر وجد حتفه فوق سطح منزله بعد أن شرب مادة سامة ، لعلمه بأنه لن يتحقق أبداً !
وجريمة بشعة تعرض لها حلم بعد أن تقطع أجزاء بمنشار العادات والتقاليد ، و راح ضحيتهما شاب وفتاة !
أما الصفحة الإقتصادية فهي تحمل أخبار تسرع عجلة التنمية وتعطل عجلة احلامنا :
حلم العم تحقق بتوطيد علاقته بحلم ياباني يتنهي بشراكة شركتيهما !
ومجموعة من أحلام مدللة تتحقق بإنهاء مشروع أزياء وطنية مستوردة !
و أربع شباب طموحين حققوا احلامهم بإنتاج ماركة وطنية محلية بمساعدة مصمم إيطالي بمنتوجات هندية !
وقبل الصفحات الأخيرة هناك مقال لحلم متذمر يطالب بحريات الأحلام بممارسة جميع حقوقها و شعائرها مهما اختلفت أحجامها ويطالب أيضاً بتوزيع الأحلام بالتساوي على جميع أبناء الوطن لأنه لاحظ بتكدس الأحلام عند الفقراء مما يجعله يشك بأنها احلام فاسدة أو مسروقة !!
و مقال آخر لم أستطع قراءته بسبب أصوات التطبيل والتزمير و رائحة الرشاوي التي صدرت منه !
طفل يحلم بسرير ، و آخر يريد شفاء أمه الفقيرة بأسرع وقت مما عطل شفائها عدم اكتمال أوراقها الثبوتية
وطفلة تحلم بفستان جديد كل عيد و أم تحلم ببيت دافيء كل شتاء !
و مجموعة مجانين يحلمون بأنهم أبناء بلد واحد !
تلك هي أخبار الصفحة الأخير ..
مشاعل الفيصل

@Negative87
Copy link