سبر أكاديميا

أكدن أنهن تعرضت للمضايقات والاعتداءات في الفنادق والشقق المفروشة
طالبات الكويت في مصر يناشدن الأمير إلغاء قرار إيقاف الالتزام بتوفير السكن

لازالت معاناة طالبات الكويت في مصر مستمرة بعد القرار بإلغاء السكن، فبعد تهديد المكتب الثقافي بسفارة الكويت بالقاهرة بطرد البنات وإخلاء السكن، نتيجة قرار وزير التربية والتعليم العالي د.نايف الحجرف ايقاف الالتزام بتوفير سكن للطالبات في مصر، ناشدت طالبات الكويت الدارسات بالقاهرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد بعد تعرضهن لمضايقات بالشقق المفروشة والفنادق بحل هذا المشكلة وإلغاء القرار السابق. 
وأوضحن الطالبات في تصريح لهن “ان هذا القرار المشؤوم صدر دون أدنى مسؤولية لانه وضع جميع الطالبات المغتربات في مصر أمام مصير مجهول خاصة ان احدى الطالبات قامت باستئجار غرفة في أحد الفنادق حيث تعرضت لمضايقات وسرقة، مما ادخل في نفسها الرعب والخوف بسبب الأوضاع المأساوية وغير الآمنة التي عاشتها، فجعلها ترجع ادراجها الى غرفتها في سكن الطالبات الذي يتم اخلاءه من قبل المكتب الثقافي في سفارة الكويت، وكما كان حال طالبة أخرى كانت قد استأجرت شقة مفروشة أملا منها في طي صفحة القرار الجائر الذي صدر من الوزارة إلا أن نار القرار كانت ارحم من البحث عن سكن آخر، لاننا بنات في بلد الغربة ليس لنا إلا الله ثم بلدنا الكويت بعدما واجهت هذه الطالبة في السكن الخارجي الخوف والمضايقات والتهديد ومحاولات الإعتداء والسلب مما جعلها ترجع الى نفس السكن مرة أخرى على الرغم من اخلاءه”. 
وتابعن “ان هاتين الطالبتين هما نموذج حي للمعاناة التي باتت تواجهها الطالبات وماخفي كان أعظم إلا أن المصيبة الكبرى حين أرسل مكتب الملحق الثقافي من يمثله ليتحدث مع أولى الطالبات العائدات للسكن وعرض عليها العديد من البدائل للخروج مرة اخرى من السكن فلم تلقى هذه العروض من يسمعها لما تعرضوا له خارج السكن، ولم يكتف ممثل المكتب الثقافي بل ذهب الى أبعد مدى حين قال (لو أجرنا لك غرفة في الجنه لما قبلتي)، وهو مالم يليق بهذا الممثل أو من أرسله”.
وأضافت الطالبات : “وبعد تهديد المكتب الثقافي للطالبات الذين لجؤوا للإقامة بالسكن بعد تعرضهم لمضايقات سواء بالفنادق او بالشقق، والذي وصل عددهن 4 طالبات باخلاء السكن وكسر غرف الطالبات واخراج متعلقاتهم خارج السكن وتسليم البناية للمالك ب 1/ 10/ 2013،  توجه مجموعة من الطالبات إلى الملحق الثقافي الإماراتي لايوائهم بسكن آمن تحت اشرافهم، ولكن طالبات الإمارات لم يحضروا للدراسة حتى الآن”. 
 
وأشارن الى ان “العام الدراسي انطلق في مصر ونحن لانزال نعاني من مشكلة السكن التي افتعلتها الوزارة بقرارها الجائر الذي جاء بهذه المعاناة التي لن تنتهي إلا بالعدول عن القرار الظالم لأنه من باب أولى على الوزارة مساعدة الطلبة الكويتيين الدارسين في الخارج، فكيف لو كان الطلبة من البنات الأمر الذي يجب أن تتضاعف معه مسؤولية الوزارة وتحركها لإزالة العقبات التي تعترض طريق الطالبات، إلا أن الادهى والأنكى هو تحمل قرارت الوزارة الى أكبر حجر عثرة وضع أمامنا وأمام مستقبلنا الذي بات عرضت للمصالح الشخصية الضيقة”. 
 
وأكدن أن الوقت ضيق ولايمكن تضييعه علينا نحن الطالبات مما يتطلب تدخلا سريعا للعدول عن هذا القرار الجائر وعودة السكن للطالبات، وتحمل السفارة الكويتية ممثلة في المكتب الثقافي مسؤولياته كاملة وتحمل رعاية بنات الكويت في الخارج. 
روابط ذات صلة: 
صورة من قرار وزير التربية والتعليم العالي بإيقاف الالتزام بتوفير سكن لطالبات الكويت في مصر: 


Copy link