عربي وعالمي

واشنطن وحلفاؤها يسعون الى توسيع العقوبات الأممية ضد ليبيا

تسعى الولايات المتحدة وحلفاؤها المملكة المتحدة وفرنسا وألمانيا الى توسيع قائمة عقوبات أصدرها مجلس الأمن ضد ليبيا تضم أفرادا وكيانات تخضع لحظر سفر وتجميد أصول لتشمل زوجة الزعيم الليبي معمر القذافي (صفية) ورئيس وزرائه البغدادي المحمودي.


ووزع رئيس لجنة العقوبات التابعة لمجلس الأمن قائمة تضم 24 شخصية وعشر شركات نفط ليبية وثمانية مصارف وعددا من المؤسسات على مندوبي الدول الأعضاء للنظر فيها.


وستضاف القائمة تلقائيا الى قائمة سابقة وردت في قرارين أصدرهما مجلس الأمن رقم 1720 في فبراير الماضي ورقم 1723 الشهر الماضي اذا لم ترد اعتراضات قبل الساعة الخامسة عصرا بتوقيت نيويورك.


وتشمل قائمة الأفراد الجديدة عددا من أعضاء عائلة القذافي ومساعديه وضباط استخبارات وأمن متورطين في أعمال عنف ضد المتظاهرين ووزراء لا يزالون يخدمون تحت حكمه.


وتضم الكيانات التي اقترحت فرنسا والمملكة المتحدة وألمانيا تجميد أصولها البنك الأهلي التجاري ومصرف الجمهورية وبنك الصحارى وشركة الزاوية لتكرير النفط.


كما اقترحت تجميد أصول مؤسسة الاذاعة والتلفزيون الليبية بدعوى تحرضيها على الكراهية والعنف.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق