عربي وعالمي

صالح يوافق بشرط… أن يبقى في السلطة

أعلن الرئيس اليمني علي عبدالله صالح عن موافقته المشروطة على المبادرة التي تقدمت بها دول مجلس التعاون الخليجي لنقل السلطة، مشترطاً ان تناسب القوانين الدستورية، مجددا تمسكه بأن يبقى في السلطة حتى انتهاء ولايته عام 2013.


يأتي هذا فيما تنطلق مسيرات حاشدة في 16 مدينة يمنية للمطالبة برحيل النظام بينما يجتمع مئات الآلاف في صنعاء تأييدا للرئيس علي عبد الله صالح.


ويؤدي أنصار الرئيس صلاة الجمعة في ميدان التحرير وسط العاصمة صنعاء في إطار ما أسميت بجمعة التصالح ليتوجهوا بعدها الى ميدان السبعين بالقرب من دار الرئاسة لسماع خطاب الرئيس


وجاء ذلك فيما قتل ثمانية اشخاص، من بينهم ستة عسكريين، في معارك اندلعت الخميس بين وحدة من الحرس الجمهوري ومسلحين قبليين في محافظة لحج في جنوب اليمن، كما اعلن مسؤول امني.


واندلعت المعارك بسبب رفض الجيش نقل معسكر لوحدة الحرس الجمهوري موجود منذ سنوات في جبل يشرف على بلدات المنطقة، وهو ما يرى فيه السكان “استفزازا”، وفقاً لمصادر قبلية.


وبحسب هذه المصادر، هاجم سكان صباح الخميس موقعا عسكريا على سفح الجبل وقتلوا جنديين فرد الحرس الجمهوري على الهجوم.


واستمرت الاشتباكات متقطعة خلال الليل وحاول العسكريون صد المسلحين القبليين الذي حاصروا معسكرهم بدون ان ينجحوا في ذلك، بحسب شهود.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق