عربي وعالمي صقور إيران على طريق أبغض الحلال

خامنئي يمهل نجاد أياماً للاستقالة

ذكرت قناة (العربية) أن المرشد الإيراني على خامنئي أمهل الرئيس أحمدي نجاد أياماً كي يقدم استقالته. وبحسب القناة فإنه تم إلقاء القبض على خمسة وعشرين شخصاً من المقربين من الرئيس الإيراني نجاد. 

وكانت العلاقة بين نجاد وخامنئي قد شهدت توتراً في الآونة الأخيرة إثر تقديم رئيس المخابرات حيدر مصلحي استقالته التي قبلها نجاد ورفضها خامنئي. وفي وقتها ربطت مصادر دبلوماسية غربية بين الاستقالة وكشف دول الخليج لخلايا تجسسية إيرانية تعمل لصالح الحرس الثوري إضافة إلى فشل التدخل الإيراني في مملكة البحرين في تأجيج الوضع الداخلي، الأمر الذي أدى إلى إضعاف المعارضة البحرينية وفنح الباب لدخول قوات درع الجزيرة.

ويذكر أن المرشد الأعلى آية الله على خامنئي هو صاحب القرار الأخير في جميع شؤون الدولة وذلك بحسب الدستور الإيراني. 

وكانت قد أشارت إلى أن الفجوة بين المرشد الأعلى والرئيس الإيراني قد تعزز فرص رئيس الأركان فيروز آبادي، المتشدد خليجياً، في الحصول على دعم المرشد في الانتخابات الرئاسية المقبلة.  للمزيد من التفاصيل

Copy link