عربي وعالمي

محكمة مصرية تلغي بيع عمر أفندي لشركة السعودية

قضت محكمة مصرية ببطلان عقد بيع 90 % من أسهم شركة “عمر أفندي” للمستثمر السعودي جميل القنبيط، وألزمت الجهة الإدارية بالمصروفات.
وملخص القضية أن المحامي حمدي الفخراني صاحب دعوى بطلان عقد مشروع مدينتي قد أقام دعوى قضائية  ضد كل من رئيس الوزراء، ووزير الاستثمار، ورئيس الشركة القابضة للتشييد والتعمير بصفتهم، وضد شركة أنوال المتحدة المملوكة للسيد جميل بن عبدالرحمن القنبيط، والتي طالب فيها بوقف تنفيذ قرار إبرام عقد بيع شركة عمر أفندي والموقَّع بين الشركة القابضة للتجارة وبين شركة أنوال المتحدة؛ لما شاب الصفقة من إهدار المال العام، وضياع حقوق العمال.

وكان تقرير هيئة مفوضي الدولة قد أوصى ببطلان عقد البيع؛ لاحتوائه على شروط مجحفة وقيام القنبيط بتشريد عدد كبير من العاملين دون الحصول على حقوقهم، بالإضافة إلى زيادة مديونية الشركة للبنوك، مما يهدِّد فروعها الأثرية.

جدير بالذكر أن هشام عبد ربه المحامى كان قد أقام دعوى قضائية، مطالباً بإعادة دعوى بطلان عقد بيع شركة “عمر أفندي” للمرافعة مرة أخرى، مشيراً إلى أن المستثمر السعودي إذا لجأ للتحكيم الدولي قد يحصل على تعويضات كبيرة ضد الحكومة المصرية

Copy link