عربي وعالمي نتيجة استمرار تصريحات عدد من كبار مسئوليها ضدها

البحرين «تقاطع» إيران والعراق ولبنان اقتصاديا

قرر مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة البحرين تجميد عمل ونشاط مجالس الأعمال المشتركة التي شكلتها الغرفة مع كل من إيران والعراق ولبنان “إلى أن يتغير موقف تلك الدول من البحرين”.


وأوضحت الغرفة أن مجلس الإدارة من باب الوطنية وعدم القبول بالمساس بسيادة البحرين وبقيادتها ووحدتها الوطنية، اتخذ هذا القرار نتيجة استمرار تصريحات عدد من كبار المسؤولين في تلك الدول ضد البحرين والتي لا يمكن قبولها والسكوت عنها، كونها تتنافى مع مبادئ حسن الجوار والعلاقات السياسية بين الدول.


وأشارت إلى أن استمرار التدخلات الإيرانية في شؤون البحرين وتصريحات عدد من كبار المسؤولين العراقيين ضد سيادتها، هو ما دفع الغرفة إلى اتخاذ هذا القرار.


وقالت الغرفة في بيان لها إن مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة البحرين برئاسة عصام عبدالله فخرو اتخذ عدة قرارات تتصل بموقف الغرفة ومجتمع الأعمال البحريني من بعض الدول التي كان لها تدخل في شؤون مملكة البحرين خلال الأزمة التي مرت بها، وقرر في هذا الصدد تجميد عمل ونشاط مجالس الأعمال المشتركة التي شكلتها الغرفة مع كل من إيران والعراق ولبنان إلى أن يتغير موقف تلك الدول من مملكة البحرين”.


وأضاف البيان أن “مجلس الإدارة ومن باب الوطنية وعدم القبول بالمساس بسيادة البحرين وبقيادتها الرشيدة ووحدتها الوطنية، فإنه اتخذ قرار تجميد تلك المجالس نتيجة استمرار التصريحات الصادرة من عدد من كبار المسؤولين الرسميين في هذه الدول ضد مملكة البحرين والتي لا يمكن قبولها والسكوت عنها كونها تتنافى مع مبادئ حسن الجوار والعلاقات السياسية بين الدول”.


وكشف رئيس غرفة تجارة وصناعة البحرين عصام فخرو عن إنشاء لجنة ثلاثية تتكون من الغرفة ولجنتين ماليتين من مجلس النواب والشورى لمساندة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في البحرين، والتي قال إنه يتسلم منها 20 طلباً يومياً للمساعدة المالية بسبب الأوضاع الصعبة التي تعيشها والناتجة عن الأوضاع التي شهدتها مملكة البحرين خلال الأشهر الثلاثة الماضية.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق