عربي وعالمي رأى فيها ايذانا بظهور قوة عظيمة في المنطقة

نجاد يعتزم إعادة العلاقات الدبلوماسية مع مصر

أعلن الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد  اعتزامه إعادة بناء العلاقات الدبلوماسية لبلاده مع القاهرة، وذلك عقب  الإطاحة بالرئيس المصري السابق حسني مبارك.

ورأى  الرئيس نجاد خلال اجتماع مع أكاديميين ورجال دين وممثلين لوسائل إعلام مصرية ان إعادة العلاقات مع مصر “سيعني” ظهور قوة عظيمة جديدة تجبر الصهاينة على مغادرة المنطقة.

وأضاف ان “التحالف” مع إيران من شأنه انهاء حاجة مصر في الاعتماد على الدعم الأميركي الذي يكون “بشروط”.

وردا على دعوة موجهة من المفكرين والنخب المصرية اليه لزيارة مصر قال أحمدي نجاد إنه “بمجرد توجيه الدعوة لي من قبل المسؤولين المصريين فإنني سأستجيب لها فورا وأفتخر بأن أزور الشعب المصري”.

وكان الأسبوع الماضي شهد احتجاز السلطات المصرية لفترة وجيزة دبلوماسيا إيرانيا حيث خضع للاستجواب للاشتباه بقيامه بالتجسس، وتم اطلاق سراحه بعد التأكد من وضعه الدبلوماسي وأعيد إلى بلاده.

أضف تعليق

أضغط هنا لإضافة تعليق