عربي وعالمي
اطلاق النار على المحتشدين على مشارف صنعاء

تعليق الرحلات الجوية للخطوط اليمنية بسبب القتال

(تحديث)..علقت الرحلات الجوية اليمنية رحلاتها بسبب القتال الدائر في صنعاء وما جاورها من مناطق الصراع المتواصل، وأحرقت قوات الحرس الجمهوري اليمنية مقر شركة “سما” بصنعاء التي تطلق قناة سهيل.

يحتشد آلاف المقاتلين القبليين على مشارف صنعاء اليوم تمهيدا لدخولها ومساندة مناصري زعيم قبائل حاشد الشيخ صادق الأحمر الذين يخوضون مواجهات عنيفة مع القوات الموالية للرئيس علي عبدالله صالح.

وتحدثت مصادر اعلامية  أن الآلاف من رجال القبائل المسلحين يحتشدون شمال صنعاء وهم يشتبكون مع نقطة عسكرية على بعد 15 كيلومترا عن صنعاء في وقت أكد أحد الشيوخ ان المسلحين يريدون دخول صنعاء لمساندة شيخهم في اشارة الى الشيخ الاحمر.

وكان الرئيس الأميركي باراك أوباما أوفد أكبر مستشار له في مكافحة الإرهاب جون برينان إلى كل من السعودية والإمارات لبحث الوضع المتدهور في اليمن، وذلك في سياق الضغوط التي تمارسها واشنطن على نظام الرئيس علي عبد الله صالح من أجل التوقيع على المبادرة الخليجية.

وقال البيت الأبيض في بيان إن برينان سيجري لقاءات مع مسؤولين حكوميين لمناقشة الخيارات لمعالجة الوضع المتدهور في اليمن، مضيفا انه يدين بشدة الاشتباكات التي وقعت مؤخرا في صنعاء وما سماه الاستخدام المؤسف للعنف من قبل الحكومة اليمنية ضد المتظاهرين المسالمين في تعز.

Copy link