عربي وعالمي
كشف عن خطة لتسوية المشكلة في البحرين

نجاد.. «مهددًا»: إذا تدخلنا في البحرين «ستتغير خارطة المنطقة»

أعلن الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد أن بلاده ستقترح عما قريب «خطة» لتسوية المشكلة في البحرين، داعيا الحكومة والشعب في البحرين إلى الحوار.


وقال نجاد: «آمل أن تكون الأرضية مهيأة في مستقبل قريب من أجل تقديم خطتنا، وأن تتم تسوية المشكلة في البحرين».
 
وفي مؤتمره الصحافي الذي عقد بعد يوم من قول الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة إن هناك أدلة جديدة بشأن أبعاد عسكرية محتملة للنشاط النووي الإيراني, أكد نجاد مجددا أن بلاده لا تتدخل في شؤون البحرين. وأضاف: «إذا تدخلت إيران، فإن كل خارطة المنطقة ستتغير».


وكانت دول الخليج قد انتقدت تدخل إيران في شؤونها وطالبت مجلس الأمن بالتدخل لمنعها.


على صعيد آخر، قال نجاد أمس إنه ما من عرض من القوى العالمية التي أجرت محادثات مع إيران بشأن برنامجها النووي يمكن أن يقنع بلاده بوقف تخصيب اليورانيوم. واتهم نجاد المدير العام للوكالة يوكيا أمانو باتباع أوامر واشنطن، وقال إن تصريحاته «بلا قيمة قانونية». وقال: «بأوامر من أميركا كتبت (الوكالة الدولية) في تقرير بعض الأشياء المخالفة للقانون ولقواعد الوكالة. هذه الأشياء بلا قيمة قانونية ولن يكون لها تأثير سوى الإضرار بسمعة الوكالة».


وكانت وسائل إعلام إيرانية قد اعترفت أن مجموعة من الغواصات الإيرانية وصلت إلى البحر الأحمر، بهدف “جمع المعلومات، وتحديد القطع البحرية القتالية لمختلف دول العالم”.


 وذكرت وكالة “فارس” للأنباء، المقربة من الحرس الثوري الإيراني، أن إرسال الغواصات، التابعة للبحرية الإيرانية، إلى منطقة البحر الأحمر، جاء بعد “إعلان كبار المسؤولين العسكريين الإيرانيين، استعدادهم لإرسال هذه الغواصات للقيام بمهمات طويلة الأمد.”

Copy link